: آخر تحديث

"رولز رويس" تعلن الغاء 4600 وظيفة معظمها في بريطانيا

لندن: أعلنت المجموعة الصناعية البريطانية "رولز رويس" الخميس الغاء 4600 وظيفة حتى العام 2020 معظمها في بريطانيا، من اجل تقليص تعقيداتها الادارية واقتصاد 400 مليون جنيه استرليني سنويا في تلك الفترة.

وتواجه "رولز رويس" التي تنتج محركات لمجموعتي "ايرباص" و"بوينغ" صعوبات منذ سنوات. وقد قامت بعدد من عمليات اعادة الهيكلة والغت آلاف الوظائف.

وكانت قد اعلنت في كانون الثاني/يناير انها يمكن ان تبيع الجزء الاكبر من نشاطاتها في مجال البحرية المدنية المتعثر في اطار خطة اعادة تنظيم تشمل الصناعات الجوية والدفاع وانظمة الدفع والطاقة.

وقالت المجموعة في بيان ان اعلانها الاول هذه السنة يتعلق بعملية اعادة التنظيم "تهدف الى خفض عدد مستويات التوظيف وتعقيداتها" من اجل "انشاء تنظيم ابسط واكثر حيوية وسلامة، بمسؤوليات اكثر وضوحا وانتاجية اكبر واتخاذ قرارات بشكل اسرع".

ويمكن ان تطال العملية المستوى الاوسط من العاملين في المجموعة.

وتوظف المجموعة 55 الف شخص في حوالى خمسين بلدا، بينهم حوالى عشرين الف مهندس. لكن الموظفين البريطانيين هم الذين سيدفعون الثمن الاكبر. ويفترض ان يتأثر موقع دربي (وسط انكلترا) خصوصا بهذه العملية.

وقالت رولز رويس "في الاشهر ال24 المقبلة ننوي الغاء 4600 وظيفة خصوصا في المملكة المتحدة حيث تتمركز غالبية الوظائف الادارية ووظائف الدعم".

وأوضحت ان "حوالى ثلث هذه الوظائف ستلغى بحلول نهاية 2018. وسيتسع البرنامج في 2019 على ان تنجز عملية الخفض الكاملة لعدد الموظفين بحلول منتصف 2020".

وقالت المجموعة ان تنفيذ هذه الخطة سيكلفها 500 مليون جنيه (حوالى 570 مليون يورو)، بما في ذلك دفع تعويضات للموظفين والنفقات المرتبطة باقامة بنى جديدة.

وقالت انه اعتبارا من نهاية 2020، ستكون كلفة تنظيمها الجديد اقل ب400 مليون جنيه سنويا (455 مليون يورو).
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد