GMT 10:15 2009 السبت 21 فبراير GMT 14:29 2009 السبت 21 فبراير  :آخر تحديث

لا لتزويج القاصرات في السعودية

أ. ف. ب.

الرياض: رفض مأذونان في مدينة الدمام شرق السعودية تزويج ثلاث فتيات قاصرات في الثالثة عشرة من عمرهنّ مستندين الى تعليمات من رئيس محاكم المنطقة، حسبما افادت صحيفة "الوطن" السعودية السبت.

ولا يوجد في السعودية قانون رسمي يمنع زواج القاصرات حتى الآن ويخضع الامر غالبا لتقدير المأذون.

ويطالب ناشطو حقوق الانسان بسن تشريع يحدد عمر الزواج ب18عاما للفتيات في السعودية حيث تنتشر ظاهرة زواج القاصرات.

وذكرت الصحيفة ان "مأذونا في المنطقة الشرقية رفض الاسبوع الماضي تزويج فتاتين تبلغان من العمر 13 عاما".

واضافت ان والد واحدة من الفتاتين توجه عقب رفض المأذون، الى رئيس المحاكم في المنطقة الشيخ عبد الرحمن الرقيب الذي طلب منه الانتظار عامين حتى تبلغ الفتاة سن الخامسة عشرة لعقد قرانها.

وتابعت ان مأذونا آخر في الدمام رفض تزويج فتاة تبلغ من العمر ايضا ثلاثة عشر عاما.

ونقلت الصحيفة عن المأذون عبدالله بن عيسى الغشام قوله انه رفض تزويج الفتاة "بحكم صغر سنها وخوفه من وجود أمور اخرى قد تضر بها في حالة زواجها".

واضاف انه "طلب من والدها التوجه إلى رئيس المحاكم للبت في هذه الزيجة".

وطالب المحامي مشعل الشريف وفق ما نقلت عنه الصحيفة نفسها ب "سن قوانين تحدد عمر 18 عاما كحد ادنى لزواج الفتيات"، مشيرا الى ان "مثل هذه الخطوة جائزة شرعا وقانونا".

واشار المحامي الى ان مقياس الزواج في السعودية مرهون فقط بموضوع بلوغ الفتاة وقال "هذا هو مقياس الزواج مجرد حصول البلوغ غير كاف لتزويج الفتاة يجب ان يكون الزواج مرهونا بالوصول الى سن الرشد".

وكان مفتي السعودية الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ اجاز في تصريح مثير للجدل زواج الفتيات القصر في عمر عشر سنوات.

في المقابل تنشر الصحف المحلية باستمرار عن حالات زواج فتيات برجال قد يبلغون في بعض الاحيان عمر اجدادهن.


في ترفيه