GMT 7:09 2015 الإثنين 8 يونيو GMT 11:33 2015 الأربعاء 10 يونيو  :آخر تحديث
يقاضونها بسبب عرضها المثير في موازين

جنيفر لوبيز: المغاربة لم يتحملوا سخونة رقصي

سالي شبل
في أول تعليق لها على تداعيات حفلها في مهرجان موازين بالمغرب، قالت جنيفر لوبيز أن المغاربة لم يتحملوا سخونة رقصها ويقاضونها لذلك".

 
القاهرة: قدمت المغنية الأميركية "جنيفر لوبيز" عرضاً مذهلاً ضمن فعاليات مهرجان موازين الدولي يوم 29 مايو وإرتكب المنظمون خطأ كبيراً بإذاعة هذا العرض على شاشات التليفزيون  الرسمي، لأن فئة من الجمهور المغربي إعتبرته مشيناً، لأن المغنية الجميلة إرتدت ملابساً تعتبر فاضحة في عرفهم، وقامت بهز مؤخرتها خلال رقصها بشكل مستفز لهم، وتسببت بما يشبه الثورة ضدها في شوارع المغرب، وتقرر بسبب هذا العرض إلغاء المهرجان.
وفي أول تعليق لها على الأمر بحسب موقع تي أم زي قالت لوبيز: " المغاربة لم يتحملوا سخونة رقصي ويقاضونني لذلك".
يذكر أن دعوى قضائية قد أقيمت ضد "لوبيز" من إحدى المنظمات التعليمية في المغرب معتبرين أن المغنية الأميركية قد أهانت النظام العام، وشرف وإحترام المرأة المغربية ووفقاً لتلك الدعوى فلن تذاع أية عروض أخرى لها على شاشة التلفزيون المغربي.
وشملت الدعوى بالإضافة الى "لوبيز" متعهد الحفلات الذي قام بالإتفاق معها، وفي حال ثبتت إدانتهما فسيواجهان عقوبة بالسجن من شهر الى عامين.
يذكر أنها ليست المرة الأولى التي تغني فيها "لوبيز" في المغرب، ولكنها لم تظهر على شاشات التلفزيون المغربي من قبل.
 شاهد جانباً من عرض لوبيز بالمغرب:


في ترفيه