GMT 8:10 2017 الأحد 8 أكتوبر GMT 12:26 2017 الأحد 8 أكتوبر  :آخر تحديث
بإسم عربي وصورة لموديل ايطالي

حساب وهمي يقود الهجوم على محمد رمضان

مي ألياس من القاهرة

مي الياس وأحمد طه: نشر الفنان محمد رمضان قبل أيام صورة له أمام طائرة خاصة تحمل أول حرفين من إسمه MR مما دفع متابعيه للتكهن فيما إذا كانت الطائرة له أم لا؟ وهي تساؤلات تركها الممثل الشاب دون رد أو توضيح.

علماً أن رمضان أوحى ولم يدعي في تدوينته أن الطائرة ملكه، عندما كتب وسم #MR المطابق للحروف المكتوبة على الطائرة، والتي تصادف أنها تشبه الحروف الأولى من إسمه، وأعلن عن أول رحلة يقوم بها إلى دير سانت كاترين.

تدوينة محمد رمضان

😎🛫 اول رحلة الى مطار البلد الساحرة #egypt #mohamed_ramadan #MR

A post shared by Mohamed Ramadan (@mohamedramadanws) on

حساب على الفايسبوك يقود الهجوم عليه

فقام حساب على الفايسبوك يحمل اسم مازن الفايد ويدعي في المعلومات المدرجة عنه أنه رجل أعمال مصري بريطاني وبأنه صاحب الطائرة الأصلي، بالهجوم على رمضان متهماً إياه بالدونية وعدم الإتزان.

وأضاف في تدوينته مدعياً بأنه تمت دعوته لحضور مؤتمر شرم الشيخ للسياحة العلاجية، وساهم بالمؤتمر بطائرته الخاصة لنقل الضيوف، وكان يتواجد 3 طائرات خاصة من نفس الطراز Dehavilland dash 7 تابعة لشركة بترول، مؤكداً على أن طائرته تحمل حرفي MR , وM اختصار لاول حرف من اسمه العربى "مازن" وR اختصار لكنيته فى انجلترا Ricky لكونه بريطانى مصرى.
وأشار إلى أن رمضان ليس له علاقة بملكية الطائرة التي التقط الصورة أمامها مفسراً استعراضه بممتلكات غيره بأنها "دونية" بحسب علم النفس. وقال بأنه لا يعرفه وبانه جاء مع أصدقاء مشتركين.

صورة عن تدوينة مازن الفايد المحذوفة

لكن الحساب الذي يحمل اسم الفايد قام بحذف التدوينة بعد وقت قصير من كتابتها، فيما بقيت صورة محمد رمضان والطائرة عبر حسابه على انستغرام.

المهاجم منتحل شخصية

ليتبين بعد ذلك أن الحساب وهمي ولا وجود لشخص في الواقع بإسم "مازن الفايد" والصورة المنشورة على أنها لصاحب الحساب تعود لموديل ايطالي يدعى Pietro Boselli.

صورة الحساب الوهمي الذي قاد الهجوم على محمد رمضان
صورة من الموقع الرسمي للموديل الإيطالي الذي استخدمت صورته في الحساب الوهمي

ومن الأمور التي ساعدت هذا الشخص على خداع وسائل الإعلام وحمل بعضهم الى اجراء مقابلات معه، ان حسابه ليس جديد ويعود تاريخ إنشائه للعام 2010، كما أنه وضع سيرة ذاتية مبهرة في قسم المعلومات على بروفايله، مدعياً بأنه بالإضافة لكونه طيار عمل في عدة شركات طيران عالمية يمتلك مجموعة شركات متعددة النشاطات مابين المجوهرات والمطاعم والإستثمار السياحي والعقاري والمقاولات بالإضافة لكونه نائب رئيس مجلس الإدارة في مجوعة شركات الفايد المعروفة عالمياً.

المعلومات المرفقة بالحساب الوهمي

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه