GMT 12:22 2017 الإثنين 20 نوفمبر GMT 16:23 2017 الإثنين 20 نوفمبر  :آخر تحديث
بينك تقطع الطريق على الفتنة مع كريستينا أغيليرا

حفل جوائز الموسيقى يُكرّم ديانا روس عن مجمل أعمالها

هلا أبو سعيد من بيروت

"إيلاف" من بيروت: تألقت مغنيات البوب بينك، ليدي غاغا وكريستينا أغيليرا وسيلينا غوميز في حفل جوائز الموسيقى الأميركية، فيما كانت معظم الجوائز من نصيب المغنين الرجال هذا العام، باستثناء غاغا التي كانت الأنثى الوحيدة التي فازت بأفضل مغنية بوب.

حيث فاز برونو مارس بجائزة فنان العام، نايل هوران العضو السابق في فريق "One Direction" بجائزة أفضل فنان جديد للعام، وشون مندس أفضل فنان باختيار الجمهور، فيما حصد كل من لويس فونسي من بويرتوريكو وجاستن بيبر ودادي يانكي معاً بجائزة أفضل أغنية جماعية عن أغنية "Despacito" الشهيرة.

أما أجواء الحفل فتميّزت بأداء النجمات حيث غنت بينك وكيلي كلاركسون "Everybody hurts" وقدمتاها كتحية لمن بادروا بجهود الإغاثة ولضحايا الأعاصير وحرائق الغابات التي حدثت مؤخراً ودمرت مناطق في الولايات المتحدة. فيما قدمت غاغا أغنية "The cure" التي أدتها في واشنطن خلال جولة لها. وفازت بجائزة فنانة البوب/الروك المفضلة.

هذا وفازت النجمة ديانا روس بجائزة عن مجمل أعمالها، وأحيطت باهتمامٍ بالغ من الجمهور وأقاربها ومحبيها الذين أحاطوها على المسرح.

وكان مؤثراً فوز فريق "Linnkin park" بلقب أفضل فريق روك بديل، فقد عبّر أعضاؤه عن فرحٍ بخالجه الحزن لاستلامهم الجائزة بغياب عضو الفريق الرئيسي تشستر بنينجتون الذي انتحر في يوليو الماضي. لكنهم أهدوه هذا الفوز كتحية "لذكراه وموهبته وروحه المرحة وبشاشته".

بينك وأغيليرا
وكان لافتاً أن المتابعين حاولوا اختراق الهدنة بين بينك وكريستينا أغيليرا وركزوا على تعابير بينيك وتفاعلها أثناء أداء أغيليرا للتحية التي قدمتها لويتني هيوستن في الحفل. وقالوا بأنها لم تُعجَب بأدائها. إلا أنها غرّدت نافية كل هذه التكهنات قائلة: "أحيي أغيليرا على أدائها البارع فيما غنته لويتني هيوستن. لقد كانت واحدة من أفضل المطربين الليلة أكثر من أي وقتٍ مضى. لذا أنصح المغرضين والمسيئين بالتوقف عن "النسنسة"! وطالبتهم بإظهار المشهد الذي أدمعت فيه أثناء أداء زميلتها بدلاً من التعليق بسلبية تحليلاتهم."

وكان لافتاً خلال الحفل أن الجماهير هتفت بشدة للفريق BTS من كوريا الجنوبية الذي يضم سبعة مغنين، لدرجة أن الحضور أقفلوا أذنيهم بسبب صراخ الهاتفين.

ولا ننسى تميّز سيسلينا غوميز بإطلالتها الصارخة على المسرح. حيث لاقت تفاعلاً من الحضور ولاحقاً على مواقع التواصل الإجتماعي، خاصةً بعد اللقطات الحميمة التي قطفتها الكاميرات بوجودها إلى جانب جستن بيبر.

وكانت هناك أبضاً إطلالة مميزة لـ"ديمي لوفاتو" التي أشعلت الحضور تفاعلاً بحيث تم التركيز على تفاعل أعضاء فريق BTS من مقاعدهم بين الجمهور أثناء أدائها على المسرح.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه