GMT 17:30 2017 الأربعاء 22 نوفمبر GMT 0:38 2017 الخميس 23 نوفمبر  :آخر تحديث
سيُطلب من كبير اساقفة كانتربري ان يمنح بركته

زواج الأمير هاري من صديقته ميغان ماركل بات وشيكًا

عبد الاله مجيد

لندن: سيُطلب من كبير اساقفة كانتربري ان يمنح بركته لزواج الأمير هاري، حفيد الملكة اليزابيث، من صديقته الأميركية المطلقة ميغان ماركل، كما كشفت صحيفة الديلي اكسبريس.

وافادت تقارير بأن كبير الأساقفة جاستن ويلبي ليس لديه اعتراضات ممهدًا الطريق لزواج ملكي في كاتدرائية ويستمنستر أو كنيسة انغليكانية أخرى في عام 2018.

وقال مسؤولون في كاتدرائية ويستمنستر أكدوا سابقاً السماح لمطلقين بالزواج فيها ان على الأمير هاري وصديقته ان يطلبا رخصة زواج من مكتب كبير الأساقفة اولا.

ومن الأماكن البديلة لمراسم الزواج كاتدرائية سانت بول أو كنيسة سانت جورج في قلعة ويندزور.

وامتنع ويلبي الذي يزور موسكو حاليا عن التعليق حين سُئل إن كانت هناك نقاشات بشأن الزواج الجديد بين الكنيسة والعائلة المالكة.

ومن المتوقع ان تُعلن خطبة هاري (33 عاماً) على حبيبته ميغان (36 عاماً) في نهاية العام الحالي أو بداية السنة الجديدة.

خلوة رومانسية

وتقوم ميغان التي تعيش في كندا بدور البطولة في مسلسل Suits التلفزيوني الاميركي عن الدعاوى القضائية والمحاماة. لكنها موجودة الآن في لندن. وجرى تصويرها في متجر لألبسة السباحة النسائية في منطقة تشيلسي.

وقالت صحيفة الديلي اكسبريس ان من المتوقع ان تقضي الممثلة الاميركية السمراء خلوة رومانسية خلال الأيام القليلة المقبلة مع الأمير هاري الذي يأتي خامساً في ترتيب وراثة العرش البريطاني، مشيرة الى ان تساؤلات أُثيرت عما إذا كانت الكنيسة ستجيز زواجاً ملكياً تقليدياً بسبب زواج ميغان السابق واصولها الدينية.

ودرست ميغان في مدرسة كاثوليكية خاصة في لوس انجلوس وتحدثت باعتزاز عن اصولها العرقية المختلطة وكانت متزوجة سابقاً من المنتج التلفزيوني اليهودي تريفور انغلسون. ولكن هذه كلها لا تشكل عقبة أمام عقد قرانها في كنيسة انغليكانية.

وكانت ميغان التقت الملكة اليزابيث على الشاي في قصر بكنغهام في اكتوبر الماضي.

ويحتاج هاري أو أي من الستة الأوائل في ترتيب خلافة العرش البريطاني الى موافقة الملكة البالغ عمرها 91 عاماً قبل ان يتمكن من الزواج.

وراثة العرش

وكان زواج احد افراد العائلة المتقدمين في ترتيب وراثة العشر من مطلقة أو مطلق غير وارد على الاطلاق في السابق. وتنازل الملك ادوارد الثامن عن العرش في عام 1936 ليتمكن من الزواج من المطلقة الاميركية واليس سمبسون. وفي الخمسينات مُنعت الأميرة مارغريت شقيقة الملكة من الزواج من الطيار المطلق بيتر تاوسند.

ولكن المجمع العام لكنيسة انكلترا قرر تغيير هذه القواعد في عام 2002 ممهداً الطريق لزواج الأمير تشارلس من المطلقة باركر بولز في عام 2005.

وعُدل في عام 2015 قانون عمره 314 سنة يمنع افراد العائلة المالكة من الزواج من كاثوليك إذا أرادوا الاحتفاظ بحقهم في وراثة العرش لاحقاً.

اعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الديلي اكسبريس". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.express.co.uk/news/royal/882598/meghan-markle-prince-harry-engage-marry-wedding-archbishop-canterbury-justin-welby


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه