GMT 7:17 2017 الجمعة 17 مارس GMT 13:46 2017 الجمعة 17 مارس  :آخر تحديث
أكدت أنها اعتزلت الحب

غادة عبد الرازق: أعشق الرقص رغم الإحراج

أحمد طه من القاهرة

"إيلاف" من القاهرة: صرّحت الفنانة غادة عبد الرازق أنها كانت تدعي أمام زملائها في المدرسة أن والدتها هي الراقصة الشهيرة سهير زكي. لكن زيارة والدتها إلى المدرسة كشفت كذبتها، مشيرةً إلى أنها كانت تقول ذلك بسبب عشقها للرقص وبقاءها طوال الوقت أمام المرأة.

وأضافت خلال لقاءها مع الفنانة شيرين عبد الوهاب في برنامجها "شيري ستوديو" أنها قامت في أحد الحفلات التي كان يحضرها فنانين منهم سمير غانم وصعدت على المسرح من أجل الرقص لكنها سقطت على ظهرها واصطدم جسدها بسماعة ضخمة مما جعلها تشعر بالإحراج الشديد وتغادر بعد وقتٍ قصير من تعرضها لهذا الموقف المحرج.

وأكدت أنها بطبيعتها ليست شخصية "نكدية" لكنها منطوية وتفضل البقاء في المنزل لفتراتٍ طويلة على عكس ما يشاهدها الناس عليه أمام الكاميرات. مؤكدة على أنها تحب الأغاني الحزينة لكونها تلمس جزءاً من شخصيتها. ثم تابعت: "أنا على طول بتفقع ذنب الحمدالله، وكمان متسرعة زيّك بالظبط". هكما أشارات ضاحكة إلى أنّها سبق لها وضربت رجليْن في الشارع قائلة: "اديتهم علقة كبيرة"، وذلك بسبب المعاكسات وكلامهما البذيء الذي أزعجها.

أما حول الحب ومشاكلها معه، فقالت: "لما تحبي قوى تتنازلي عن حاجات كثير وبتضحي ويبتدي عندها الطرف الاخر يفتكر ان هو تمكن منك وركبك ودلدل فتبقى اول غلطة منه ضربة قفا جامدة، وانا قفايا اتهرى وبطلت خلاص".
ولقد داعبها الفنان سمير غانم غادة عبد الرازق بإعلان رغبته في تقبيلها، فأضحك الحضور وضيوف الحلقة.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه