GMT 7:34 2017 الثلائاء 18 أبريل GMT 7:52 2017 الثلائاء 18 أبريل  :آخر تحديث
عبّر عن غضبه من تأويل تدويناته

زيدان يهاجم "الصحافيين الصفر": سورية باقية

إيلاف من بيروت

"إيلاف" من بيروت: رفض الفنان السوري تأويل تدويناته التي يكتبها عبر حسابه الخاص تعبيراً عن مواقفه. فبعد أن نشر تدوينتين مثيرتين للجدل جاء فيهما: "كيماوي بالوطن ولابارفان بالغربه"، و"أقسم بالله العظيم أن أظل وفيا لوطني ومخلصا له .."، هاجم أهل الصحافة من الذين فسّروا كلامه على أنه يتمنى الموت لمعارضي النظام والمهاجرين ووصفهم بـ"الصحافيين الصفر".

وشرح أن كلامه إنما يعبّر فقط عن وفائه لوطنه وتمسكه بالبقاء فيه رغم ظروفه الصعبة. وقال في تدوينته الجديدة غاضباً: "اولئك الذين يصطادون بالماء العكر ويلوون عنق الحقائق لتشويه صورتنا الحقيقية باتوا يثيرون القرف فقد امتلأت صحفهم المغرضة تعليقا على بوست سبق لي ان كتبته ( كيماوي في الوطن ولابارفان في الغربة) .. وبمنتهى السفالة اللاأخلاقية انبروا لتفسيره على انني اتمنى الموت للسوريين والمهاجرين واشياء من هذه التهويمات والتفسيرات السافلة ..في حين انني كتبت هذا البوست ردا على تسرب اخبار تتعلق باحتمال ان تضرب المعارضة المسلحة مدينة دمشق بالكيماوي ...حينها سيكون البقاء في دمشق امرا لاجدال فيه بالنسبة لي .... ايها الصحفيون الصفر لن تؤثر فينا سمومكم الرخيصة وسنظل رغما عن انوفكم اوفياء لوطننا وعشاقا لاهلنا السوريين .....ماذا يمكن ان نرد يااصدقائي على من يعترض على ان سوريه لن تهزم. ...اوحين نقسم على الوفاء والاخلاص للوطن ...؟ امثال هؤلاء لايرد عليهم سوى بعبارة واحدة .... فلتذهبوا الى الجحيم وسوريه باقية."

وخاطب الجميع قائلاً: " هناك حقيقة يجب ان يفهمها الجميع ...سوريه لن تهزم "

كما سبق له أن كتب تدويناتٍ وطنية مؤثرة حيث قال: لاتحزن ايها الدمشقي فلازالت دروب سيدة المدن عابقة بالفرح، ولن يهزم الحمقى توقنا للحياة .. ولن يطفئوا سراج البهجة


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه