GMT 21:50 2017 الجمعة 12 مايو GMT 6:40 2017 السبت 13 مايو  :آخر تحديث
أطلب من الوسّوف تجديد أغنية روح يا روح الروح عبر إيلاف

دينا حايك: هذا رأيي بالأعمال الجديدة لنانسي وإليسا ونوال ونجوى

سعيد حريري

ضيفة "إيلاف" اليوم هي النجمة اللبنانيّة دينا حايك في هذا اللقاء المصوّر على هامش حفلها في أوتيل "ميريت رويال" في شمال قبرص


 

 

 سعيد حريري من قبرص: نجمة لبنانيّة تتميّز بصوتها القويّ، وشكلها الجذّاب، إشتهرت بعدد من الأغنيات، وأبرزها: "سحر الغرام"، و"كتبتلك"، وغيرها. إلتقيْناها على هامش حفلها في أوتيل "ميريت رويال" في شمال قبرص، ومعها كان هذا اللقاء المصوّر المنشور أعلاه:

 

عن غيابها عن الساحة الفنيّة، وإختلاف هذه المرحلة عن إنطلاقتها القويّة مع أغنيات كـ "سحر الغرام"، و"كتبتلك" قالت: " هناك مفاجأة قريبة، أحضّر لأغنية جميلة جداً، وهي من كلمات سعيد حديفة، وألحان جوزيف جحا، وستكون هذه الأغنية عودة باللون الغنائي الذي تميّزت به دينا حايك". 

 

وعن علاقتها اليوم بالفنّان جورج وسّوف اليوم بعدما دعمها في البدايات قالت: " علاقتي به طيّبة دائماً، ولكنّنا لا نلتقي اليوم، أكلّمه أحياناً عبر الهاتف، ولكنّي مؤخّراً قصّرت بحقّه، الدنيا أصبحت سريعة، وتجعلنا نركض، ولكنّي من المؤكّد أنّي أكنّ له كلّ المحبّة والإحترام، هذا سلطاننا!". 

 

وعن أكثر الأغاني التي تحبّها للوسّوف قالت: " هناك الكثير من الأغاني التي أحبّهأ، فمثلاً هناك: "لو نويت، وحلف القمر، ويا ليل العاشقين، ويللي تعبنا سنين في هواك، بتعاتبني على كلمة، الحبّ الأوّلاني". 

 

وعمّا إذا كانت تودّ أن توجّه رسالة لسلطان الطرب عبر إيلاف بتجديد أغنية له، قالت: " بهذه الطريقة أريد أن أفكّر، هناك الكثير من الأغنيات، ولكنّي أحبّ "روح يا روح الروح وإرتاح عند الحبايب". (تدندن الأغنية). 

 

وعن علاقتها اليوم بشركة روتانا قالت: " نحن أصحاب، وتركنا عن محبّة، وأكنّ لهم كلّ الإحترام، ولكن ليس هناك تعامل بيني وبينهم". 

 

وعمّا إذا وقع الخلاف في العمل بينها وبين شقيقها داني الذي لم يعد يدير أعمالها حالياً قالت: " حدثت بعض الإختلافات في وجهات النظر في ناحية العمل، ولكن ليس هناك إختلاف في الحياة الشخصيّة". 

 

وعمّن يدير أعمالها حالياً: " ليس لديّ مدير أعمال حالياً، ولم أجد حتّى الآن الشخص الذي يمكن أن يدير أعمالي".

 

وعمّا إذا كانت تضع عينها على مدير أعمال ناجح قالت: " من أضع عيني عليهم، يديرون حالياً أعمال فنّانين آخري، ومدير الأعمال لا يمكنه أن يدير سوى أعمال شخص واحد". 

 

وعمّن يعجبها من مديري الأعمال قالت: " من المؤكّد أنّ جيجي لامارا هو من مدراء الأعمال اللامعين، وأنا أحبّه على الصعيد الشخصيّ، وهناك أيضاً علي وسمير المولى". 

 

 وعمّا إذا كانت تفكّر بإعادة تجربة الدويتو مع فنّان أو فنّانة بعدما قدّمت دويتو "طال السهر" مع الفنّان اللبنانيّ طوني حنّا، قالت: " الدويتو جميل، ولكنّ هذا المشروع ليس قيد الطرح حالياً، وهذا الأمر يمكن أن تخطّط له، أو يأتي وليد الصدفة". 

 

وعن متابعتها لما تقدّمه زميلاتها الفنّانات قالت: "إستمعتُ لأغنية "حاسّة بيك" من ألبوم نانسي عجرم، وأحببتُها كثيراُ، كما إستمعت لأغنية "سهّرنا يا ليل" لإليسا وهي أيضاً جميلة، كما أحببتُ أغنية "تولّع" لنوال الزغبي، وهي ظهرت في الكليب كالقمر كعادتها دائماً

 

وعن تلقّفها لأغنية "حبيبي مين" لنجوى كرم قالت: " سبق لنجوى أن غنّت لنا "نقطة عالسطر حبّيتك" بمثل هذا اللون (تدندن الأغنية). 

 

وعمّا إذا كانت تراودها مشاعر الأمومة، قالت: " كلّ بنت تخلق كي تكون أمّاً، لديها هذا الإحساسس، وأنا أسمع هذا الكلام، ووجدته صحيحاً، وإذا لاحظت أنّ الطفلة عندما تلاعب دميتها تقول لها: "مامي". سبحان الله البنت تخلق كي تكون أمّا، وأنا أحبّ الأمومة، وأحبّ الأطفال كثيرا، وإهتممت بأولاد أخوتي كثيراً". 

 

وعمّا كانت تفضّل أن تنجب ذكراً أم أنثى قالت: " أتمنّى أن أرزق ببنت، وكنت أودّ أن أسمّيها "إيلاّ ماريا"، ولكنّ زوجة أخي أسمت إبنتها هذا الإسم، دون أن أعرف كيف خطر لها هذا الإسم، ويا لها من صدفة، لأنّ كنت أودّ أن أطلق هذا الإسم المركّب على إبنتي، وأنا مغرومة اليوم بإيلا ماريا، وأعود إلى البيت خصّيصاً لألعب معها طوال النهار". 

 

وعمّا إذا كانت تفكّر بخوض تجربة التمثيل، قالت: " لا أشغل رأسي كثيراً بهذا الموضوع، ولكنّي أتمنّى خوض هذه التجربة، ولم أكتشف حتّى الآن نفسي كممثّلة، وحبّذا لو يساعدني أحد في هذا الأمر، ويمكن أن أقول لك أنّي أحبّ الأدوار الرومانسيّة

 

وعن الممثّلات اللواتي يلفتن نظرها، قالت: " تلفتني ماغي بو غصن بخفّة دمّها، حيث قدّمت مؤخّراً عدداً من الأدورا الكوميديّة، ولكنّها قدّمت أيضاً دوراً رومانيساً أحببتها به، وأقول لها برافو لأنها إستطاعت أن تقدّم دوراً مختلفاً، وناجحاً". 

 

وعمّا إذا كان تفكّر بتقديم عمل مشترك مع ماغي ختمت دينا حديثها المصوّر مع "إيلاف" بالقول: " أكيد، لما لا؟". 

 

تصوير فوتوغرافيErdem Çağlayan

تصوير فيديو: روني رميْتي

مونتاج: كارن كيلايتا


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه