GMT 12:42 2017 الجمعة 15 سبتمبر GMT 4:33 2017 السبت 16 سبتمبر  :آخر تحديث
إستعادت ذكرياتها مع ضيوف الحلقة الأولى

أنوشكا تعود للغناء عبر برنامجها التلفزيوني

أحمد طه من القاهرة

"إيلاف" من القاهرة: صرّحت الفنانة أنوشكا أن تجربتها في "صالون أنوشكا" تعيدها للغناء الذي اعتقد كثيرون أنها غابت عنه بسبب انشغالها في التمثيل، معربة عن سعادتها بردود الفعل على الحلقة الأولى التي قدمتها وجمعت فيها ثلاثة من أصدقائها هم مصطفى قمر، هشام عباس وحميد الشاعري. لافتة إلى أن وصفهم بالفرسان الثلاثة لم يكن مبالغة، خاصةً وأنها استعادت معهم كثيراً من ذكريات بداية مشوارها الفني الذي شاهدته يمرّ أمامها خلال تصوير الحلقة.

وأضافت في مقابلة مع "إيلاف" أنها تتحدث بمصداقية وبما في قلبها تجاه ضيوفها، وهو ما يجعل حديثها يصل إلى قلب جمهورها. مؤكدة على أن أجواء تصوير الحلقة كانت ممتعة وكذلك باقي الحلقات التي تم تصويرها حتى الآن، ومنها حلقة سيظهر فيها الفنان محمود حميدة بشكلٍ مختلف تماماً، خاصةً مع سعيها للتطرق لموضوعات لم يتحدث فيها ضيوفها من قبل.

وأشارت إلى أنها ليست المرة الأولى التي تقدم فيها برنامجاً تليفزيونياً، وأنها كانت تتمنى أن تعيد هذه التجربة منذ فترة. وعندما عرض عليها فكرة البرنامج قبل أكثر من 6 أشهر، طلبت تأجيلها قليلاً بسبب ارتباطها بتصوير مسلسل "حلاوة الدنيا" وقرب بداية شهر رمضان. وهو ما تفهمته الشركة المنتجة واتفقت معها على بدء التصوير بعد شهر رمضان، وهو ما تم بالفعل.

ولفتت إلى أنها بالرغم من حبها لتجربة التقديم التليفزيوني، إلا أن قناعاتها بصعوبة الموضوع تجعلها تفكّر كثيراً وتحضر جيداً قبل بدء تصوير أي عمل. على العكس من التمثيل الذي يتواجد فيه سيناريو يتم الإلتزام به وبالمسار المحدد له. لكن في مقعد المذيع قد يتم تغيير المسار في أي لحظة، لأن دور المحاور ليس طرح الأسئلة فحسب.


وأكدت على أن اختيار الإسم جاء من الشركة المنتجة، وهي وجدته مناسباً لفكرة البرنامج لكونه يتطرق لمواضيع وقضايا مختلفة. وهو أقرب لجلسات الأصدقاء من أجل استعادة الذكريات. لافتة إلى أن كل حلقة لها طبيعة خاصة وتناقش موضوعاً مختلفاً بما يتناسب مع المراحل العمرية المختلفة، لاسيما وأن البرنامج ليس موجهاً لفئة عمرية دون غيرها.

وعن كواليس التحضير للبرنامج، قالت أنها لم تواجه أي صعوبة، بل على العكس كانت الأجواء مهيئة لتقديم التجربة بشكلٍ جيد. مشيرةً إلى أن ديكورات البرنامج التي تم التصوير فيها صُممَت ببساطة وفخامة بالوقت نفسه، وهو ما أعطاها شكلاً مميزاً.

وأكدت أن هناك ضيوف طلبت استضافتهم في الحلقات، بعضهم تم التصوير معهم بالفعل، إلا أن الآخرين قد يتواجدون في الجزء الثاني، لأن المواضيع التي يتم مناقشتها ليست مناسبة لاستضافتهم في حلقات الجزء الأول.

وكشفت أن اتفاقها مع الشركة المنتجة للبرنامج كان على تقديم موسمٍ واحد مدته 13 حلقة. فيما سيتحدد على أساس رد الفعل الجماهيري إن كان سيتم تقديم موسماً آخر منه أم لا. مشيرة إلى أن تقييم الجمهور والنقاد للعمل لا يمكن تحديده بعد حلقة أو إثنين. واعتبرت أن موضوع التقييم سابقاً لآوانه. خاصةً وأنها لم تنتهِ من تصوير حلقات الموسم الأول التي يجري العمل فيها خلال الفترة الحالية.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في ترفيه