GMT 3:55 2013 الثلائاء 17 ديسمبر GMT 12:56 2013 الإثنين 16 ديسمبر  :آخر تحديث

بوتيك شوميه في أبو ظبي.. تحفة فنية راقية

أنيمتة كلينكبي

دار شوميه للمجوهرات كانت رائدة في هذه الصناعة الدقيقة والفاخرة منذ العام 1780، وإنتقلت من جواهري إلى آخر ليكون شاهداً على أذواق الباريسيين في كل العصور.


مجوهرات وساعات شوميه تعكس هذه الرؤية والمعرفة الإستثنائية وتكشف رسائل الحب، مما جعل من هذه القطع الرمزة والعاطفية موضوعاً موحداً للمجموعات الجديدة.


في شهر آب/ أغسطس عام 2013، إفتتح بوتيك شوميه أول متجر له في أبوظبي، والثاني في الإمارات العربية المتحدة، الأمر الذي تصادف مع إفتتاح وتطوير أكثر من 80 محلاً في أوروبا، اليابان، الصين، روسيا والشرق الأوسط.


متجر شوميه في أبوظبي كان تحفة فنية من تصميم المهندس المعماري الفرنسي جان ميشال ويلمو، الذي صنع واجهة حديثة  وفريدة من نوعها مثل قطع مجوهرات الدار.


والنتيجة هي متجر فاخر غني بالرسوم والصور ونابض بالحياة، ويضم مزيجاً من الأحجام المستطيلة والمربعة، مصنوعة من الزجاج بإضاءة خلفية زرقاء والمعدن البرونزي، يلعب على التناقضات بين المواد والأسطح.


المساحة الداخلية لمتجر شوميه هي 70.83 م م ويتميز بالخطوط النقية والإضاءة الخفية المثالية لعرض المجوهرات الجديدة ومجموعات الساعات.

 

في لايف ستايل