GMT 7:30 2016 الأحد 25 ديسمبر GMT 7:32 2016 الأحد 25 ديسمبر  :آخر تحديث

إجراءات سريعة لترخيص استخدام لقاح فيروس الإيبولا

بي. بي. سي.
عاملون في القطاع الصحي يرتدون أقنعة

أودى وباء الإيبولا بحياة الآلاف في غرب إفريقيا

قالت منظمة الصحة العالمية إن لقاحا فعالا ضد فيروس الإيبولا قد يكون متاحا للاستخدام بحلول عام 2018.

وتبين من تجارب أجريت في غينيا ، وهي إحدى أكثر الدول تعرضا للفيروس من غرب إفريقيا، أن اللقاح يمنح من يحصل عليه حماية كاملة ضد الفيروس.

ويجري الآن ترخيص اللقاح للاستخدام بشكل سريع.

وقالت شركة "ميرك" المصنعة للقاح إنها قد أنتجت 300 ألف جرعة منه وهي جاهزة للاستخدام في حال انتشار الفيروس.

ووفرت هيئة التطعيم الدولية "غافي" مبلغ 5 ملايين دولار لمخزون اللقاحات.

وتبين مما نشر في مجلة "ذي لانسيت" الطبية أن 6 آلاف شخص حصلوا على اللقاح وتخلصوا من الفيروس بشكل كامل خلال 10 أيام، بينما أصيب 23 شخصا من مجموعة مشابهة بالعدد لم يحصل أفرادها على اللقاح.

وعانى شخص واحد من بين الذين حصلوا على اللقاح من أعراض جانبية. تمثلت في ارتفاع درجة حرارته، لكنه تعافى بشكل كامل لاحقا.

ووصف مدير معهد الأبحاث الطبية في بريطانيا جيريمي فرار اللقاح بأنه "ملفت للانتباه" وقال إنه لو كان متوفرا وقت انتشار الوباء لربما وفر حياة الآلاف.

وقد قادت منظمة الصحة العالمية الأبحاث بالتعاون مع وزارة الصحة في غينيا.

وقالت ماري بولكيني من منظمة الصحة العالمية إن النتائج يمكن أن تساعد في مكافحة الوباء، وأضافت "بالرغم من أن هذه النتائج جاءت متأخرة، إلا أننا نعرف الآن أنه في حال انتشار الوباء مرة أخرى لن نكون بدون دفاع في مواجهته".

وتعكف شركات أدوية أخرى على تطوير لقاح آخر مضاد للإيبولا.

وكان الوباء قد بدأ في غينيا عام 2013 ثم انتشر إلى ليبيريا وسيراليون لاحقا.



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في لايف ستايل