GMT 7:03 2017 الخميس 30 نوفمبر GMT 7:08 2017 الخميس 30 نوفمبر  :آخر تحديث

أبل تحجب لعبة حرب رئيس الفلبين ضد عصابات المخدرات

بي. بي. سي.

حجبت شركة أبل لعبة فيديو تحاكي حملة الزعيم الفلبيني رودريغو دوتيرتي وهو يقتل المجرمين من عصابات المخدرات.

وأزالت أبل ألعابا شهيرة مثل لعبة "دوتيرتي يعرف الكونغ فو: بينو مكافح الجريمة" من على المتجر الإلكتروني لتطبيقات الشركة.

وقالت مجموعة من منظمات الدفاع المدني إنها سبق ونظمت حملة تدعو من خلالها إلى حجب هذه الألعاب.

وكانت الشرطة الفلبينية قد قتلت آلاف الأشخاص خلال حملة تصدي الرئيس لجرائم المخدرات.

وكتبت "الشبكة الآسيوية لمتعاطي المخدرات" في خطاب مفتوح سابق لتيم كوك، المدير التنفيذي لشركة أبل، لحجب الألعاب التي وصفتها بأنها "تروج للقتل والإعدام خارج نطاق القضاء والعنف والحرب على المخدرات في الفلبين".

وقالت الشبكة في بيان :"لم نحصل على رد مباشر من كوك أو شركة أبل. لكن معظم التطبيقات لم تعد ظاهرة".

وتتعلق كل هذه الألعاب إما بالرئيس الفلبيني دوتيرتي أو برئيس الشرطة الفلبينية رونالد "باتو" ديلا روزا وهو يطلق النار على المجرمين.

ومازالت توجد ألعاب مشابهة على متجر "غوغل بلاي" للتطبيقات الإلكترونية الذي يقدم تطبيقاته لمستخدمي نظام هواتف أندرويد.

وقال رئيس الشرطة الفلبينية ديلا روزا لصحيفة "ستار" إن حجب الألعاب فكرة جيدة، والعمليات التي تنظمها البلاد للتصدي لمتعاطي المخدرات لا علاقة لها بقتل أو استخدام العنف.

وأضاف للصحفيين :"لقد أخطأوا التفسير. إن عملية (توكهانج) ليست لقتل الأشخاص".

وقال للصحيفة إن العملية تضمنت قرع رجال الشرطة على أبواب منازل الأشخاص وحث المشتبه بهم على وقف الأنشطة غير الشرعية المتعلقة بالمخدرات.

وتقدر منظمة "هيومان رايتس ووتش" مقتل نحو سبعة آلاف شخص من تجار المخدرات والمتعاطين خلال الأشهر الستة الأولى لحرب الرئيس دوتيرتي على المخدرات، التي يقال إن كثيرا منها نفذها "مسلحون مجهولون".

وأيد الرئيس علنا القتل خارج نطاق القضاء في حملته ضد المخدرات.



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في لايف ستايل