GMT 10:53 2017 الثلائاء 14 فبراير GMT 4:46 2017 الأربعاء 15 فبراير  :آخر تحديث
يزيد من الشباب ويقي من أمراض القلب والسكري

الحب يجعلكم بأحسن حال ...فليكن كل يوم عيده

إيلاف

إيلاف- متابعة: لطالما ارتبطت مشاعر الحب والهيام بالقلب، فكلما أردنا التعبير عن مشاعرنا تجاه أحبتنا نرسل على الفور قلبًا أحمر اللون. هذا العضو الذي يجسد أسمى معاني المشاعر الصافية والرقيقة تجاه الأحبة، سواء كان حبنا موجهًا الى العائلة أو الأصدقاء أو الحبيبين، فهو يعتمد اعتمادًا كليًا على الدماغ. 

وبما أن الدماغ هو المسؤول الفعلي عن مشاعرنا، فإن معظم الدراسات تتحدث عن أهمية الحب في تعديل المزاج النفسي للفرد. خاصة وأن مشاعر الحب تحث الدماغ على إفراز هرمون السيروتونين أو ما يسمى بـ"هرمون السعادة". ومن شأن المادة تلك أن تمنح الانسان الشعور بالسعادة والسكينة والاطمئنان.
وبمجرد أن يعيش الفرد لحظات سعادة مستمرة، فإن الحالة الايجابية تلك تقيه من أمراض كثيرة مزمنة مثل أمراض القلب والسكري والضغط، ناهيك عن التقبل السلس للمشكلات التي يواجهها خلال يومياته. 

يتحدث الطب بشكل مستفيض عن فوائد الحب الصحية، وإن مررنا سريعًا عليها سنجد أن السعادة هي قرار شخصي يتعلق بالارادة والقدرة على تخطي المصاعب مهما أثقلت كاهل صاحبها.
يقول العلماء إن منافع الحب الصحية كثيرة نوجزها كالتالي:

- يُسرع من التئام الجروح: وفق دراسة أميركية في جامعة أوهايو لوحظ أن الأزواج الذين يتمتعون بحياة زوجية سعيدة شفيت جراحهم قبل الموعد المتوقع بيوم كامل، والحديث الودي بين المحبين لمدة نصف ساعة فقط يحقق للجسم حالة من الاسترخاء التى يكتسبها أثناء النوم لمدة 6 الى 8 ساعات. 
-  يمنح الطاقة: رأت الدراسات النفسية أن القدرة الإنتاجية لأي إنسان تصل إلى أعلى معدلاتها عند تحقيق الشعور بالسعادة أو الشعور بالاستمتاع، وكلا الشعورين يتولدان عندما يعيش الإنسان حالة الحب.

- ينشط القدرات العقلية: يؤدي الحب إلى تنشيط القدرات العقلية ويزيد من القدرة على التركيز وأثبتت الدراسات أن العلاقات العاطفية المستقرة تخفف من احتمال التعرض للاكتئاب والانتحار.

- يقوي العزيمة: مؤازرة الشريك ودعمه المستمر يدفعان الطرفين على المضي في حياتهما مع استبعاد المشاعر السلبية كالتوتر والقلق، ومشورة وتشجيع الشريك يساعدان الآخر على اتخاذ القرارات الصحيحة.

- الحب يجعلك تبدو في شكل أفضل: فى سبيل محاولات إرضائك للشريك ستتمكن من الحصول على الوزن المثالي، والتأنق في اختيارك لملابسك، ونوع تصفيفة شعرك، وكل ما يساهم في كسب اعجاب الشريك ولفت أنظاره إليك دومًا.

-شباب دائم: الوجه الحسن والطلة الشبابية مرآة للحب ....وهو ما ينعكس على وجهك فيجعلك تبدو أكثر شباباً، فالشعور بالحب ينتج عنه هرمون الإندروفين، وهو الذي يساعد على تدفق الدم إلى البشرة ويقلل بالتالي من التجاعيد. 

فما عليكم أحبتنا إلا الاغدقاء في التعبير عن مشاعركم تجاه كل من تحبون كي تحافظوا على كل الأعراض الجانبية للعشق....وكل عيد حب وأنتم بخير.


 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في لايف ستايل