: آخر تحديث

سياحة ملكية في لندن

لندن: تزخر العاصمة البريطانية لندن بجموعة من القصور والمتاحف التي تروي تاريخ ملكات وملوك البلاط منذ ألف عام مضى.

"إيلاف" اختارت مجموعة من القصور التي تشد السائح إليها لجمالها وعظمتها العمرانية. ندرجها كالتالي:

قصر "باكنغهام"

يمكن للزوار الاطلاع على الأجنحة المفتوحة للعامة، حيث الأعمال الفنية التي لا تقدر بثمن، وتشكيلة الملكة الخاصة.

دير "وستمنستر"

دُفن 17 ملكاً وملكة من ملوك بريطانيا. وبين مشاهير بريطانيا المدفونين في دير "وستمنستر" أيضاً العالم تشارلز داروين والروائيبن تشارلز ديكنز وجين أوستن.

قصر "كنزنغتون"

مكان ميلاد الملكة البريطانية السابقة فكتوريا في العام 1819. وبعد أن بذخ الملوك المتتالون على ديكور القصر، أصبح مكاناً مقترناً بالأناقة، وكان موقع سكن الأميرة ديانا حتى وقت وفاتها.

برج لندن

بنيت هذه القلعة في القرن الحادي عشر، ولها تاريخ دامٍ، بعد أن سُجن فيها ملوك وأعدمت فيها ملكات.

قصر "هامبتون كورت"

يمكن الاستمتاع بيوم كامل هناك، ما بين التجوّل في المتاهة في الحديقة، والاطلاع على الأعمال الفنية والكنوز من عصر النهضة.!

قصر "وندسور".

ولا تفوّت رؤية منزل ألعاب الملكة ماري، والذي يعتبر تحفة معمارية مصغّرة تشمل حتى تمديدات المياه والكهرباء!


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.