: آخر تحديث
شراكة تتيح نقل محتوى هيئة الاذاعة البريطانية

"إيلاف" و"بي بي سي"… تعاون معرفي بين الشرق والغرب

وقّعت "إيلاف" وهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي الخدمة العالمية) اتفاق شراكة يقضي بنشر "إيلاف" محتوى الفيديو الذي تنتجه "بي بي سي عربي"، لتقدم لقارئها محتوى غنيًا وتنوعًا صحافيًا وابداعيًا وتحريريًا.

خاص إيلاف من دبي:  في منظومة الاعلام الجديد، يحتل المحتوى المرئي مكانةً عالية. إنطلاقًا من هذه الأهمية، وقعت جريدة "إيلاف" الالكترونية اتفاق شراكة مع هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي الخدمة العالمية)، يقضي بتزويد "إيلاف" بمحتوى الفيديو الذي تنتجه "بي بي سي عربي"، جامعًا العالم العربي التائق إلى المعرفة والهيئة البريطانية التي تعد من أهم منتجي المحتوى المعرفي والاخباري في العالم.

يفتح هذا الاتفاق آفاق تعاون واسعة وكبيرة بين مؤسستين صحافيتين عريقتين، لهما حيز واسع من المشاهدة عبر موقعيهما الالكترونيين، ولهما سمعة ذائعة. فـخدمة "بي بي سي" مشهورة باحترافيتها العالية، وبجديتها في طرح المسائل، وبعمق تحليلاتها، واتساع شبكة مراسليها حول العالم وبقدرتها على تحصيل المعلومة من مصادرها الأولى، وبامكاناتها التقنية الحديثة، ما يقدّرها على إنتاج أفضل محتوى فيديو، شكلًا ومضمونًا.

الاتفاق يضع كل هذه الميزات بتصرف قراء "إيلاف"، مع إضافة محتوى الفيديو الذي تنتجه "بي بي سي عربي" إلى محتوى الفيديو الذي تنتجه "إيلاف"، الأمر الذي يُثري مكتبة "إيلاف" ويقدم لقارئها محتوى غنيًا، يغنيه عن البحث عن المعلومة في أي موقع آخر، ومزيدًا من التنوع الصحافي والابداعي والتحريري.

A partnership allowing the broadcast of high-end visual content
Elaph and BBC: a Knowledge-Based Cooperation

تقنيًا، يتيح الاتفاق لـ "إيلاف" استخدام تغذية ATOM XML لمقاطع الفيديو من موقع بي بي سي، وما يرتبط بذلك من بيانات وصفية تضم زهاء 120 مقطع فيديو في الشهر، ودمج مشغِّل بي بي سي السمعي - البصري في منصة "إيلاف"، ودمج مقاطع فيديو من تغذية الفيديو في مثل المشغل السمعي البصري لبي بي سي.

إن المحتوى المرئي يحتل مكانة خاصة بين مكونات الاعلام الجديد، إذ صار تصوير أي مقطع فيديو بكاميرا أو بهاتف جوال وتبادله عبر منصات التواصل الاجتماعي بمنتهى السهولة، ما حوله عاملًا فاعلًا في توصيل الخبر "الموثق" صوتًا وصورةً.

ينزل "محتوى الفيديو" اليوم منزلة نشرات الأخبار المتلفزة، حتى أنه يأخذ مكانها شيئًا فشيئًا لسهولة توزّعه الانساني، إذ صار بإمكان أي كان، يملك هاتفًا ذكيًا وإمكان الاتصال بالانترنت، أن يشاهد محتوى الفيديو المنشور على تطبيقات المواقع الاخبارية والصفحات الاجتماعية لحظة نشره.

ومع توقيع الاتفاق بين "إيلاف" و"بي بي سي"، صار الخبر المرئي أوسع تناولًا لموضوعات تجمع عالمين كبيرين: العالم العربي وبريطانيا.​


عدد التعليقات 7
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. مردوخ العرب
ندى العنداري - GMT الجمعة 18 سبتمبر 2015 23:10
لم يخطئ من اسماك مردو خ يا امبراطور الاعلام العربي- عثمان العمير. انك مدرسة - ليس في الصحافة -بل في الحصافة والذكاء لك اطيب امنية مني كقارئة متلهفة لكل جديد تقوله او تفعله ايلاف والف مبروك
2. عثمان العمير
سالم - GMT الأحد 20 سبتمبر 2015 05:39
ان تكون مثقفا او متعلما ليس بجديد او مهم في هذه الأيام , اما ان تحمل رسالة وتعمل على تحقيقها وفي نفس الوقت تحترم اراء الاخرين وان اختلفوا معك , فهذا بحد ذاته امر جديرا با لإهتمام والاحترام. هذا هو الأستاذ عثمان العمير.
3. المنبر الأعرق
فايز ياسين - GMT الثلاثاء 22 سبتمبر 2015 07:08
مبروك إيلاف. في عصر الشحن الإعلامي والمزايدات الرخيصة، تظل إيلاف هي المنبر الأعرق والأكثر مهنية بين مثيلاتها في العالم العربي. شكراً لإيلاف.
4. رغم جهل BBC
Rizgar - GMT الأربعاء 23 سبتمبر 2015 21:43
في اخر تقاريرها الوثائقية الذي كان عن تركيا، انهت بي بي سي فلمها الذي وصل الى القضية الكردية في تركيا ما مفاده: (الامة التركية في ازمة ان لم تنهي مشكلتها تلك). وما يهمنا هنا القاء الضوء عليه تعبير (الامة التركية)، وهو تعبير صحيح استعمل في غير محله، اما جهلا بابسط المسلمات، او مع سبق الاصرار والترصد لتكملة اكبر جريمة ارتكبها اباؤهم، فلاالامة تركية موجودة وهيمن الامم الكبيرة، تضم دول تركيا واذربيجان وتركمانستان وتترستان ومغولستان (قرغيستان واوزبكستان غيرهما كلاْ او جزءاْ، لا اعرف بالضبط)، واما ما سمتها بي بي سي بـ(جنوب شرقي تركيا) فهي ليست جزءا من الامة التركية، ولا هي من ارض احفاد هولاكو وجنكيزخان وتيمورلنك الغزاة الهمج الدمويين المعروفين في التاريخ، بل هي جزء من الامة الكردية وارضها التاريخية التي سكنتها قبل احتلالها من الغزاة العرب المسلمين باكثر من ثلاثة الاف عام، والاتراك والكرك امتان مختلفتان منذ الازل، فحتى القرد الذي تنحدر منه الامة الكرد هو غير القرد الذي انحدرت منه الامة التركية، وحتى ربهما الذي خلقهما مختلفان، رغم جهل BBC
5. جهلا بابسط التسميات
إِسْكُتْلَنْدِيّ - GMT الأربعاء 23 سبتمبر 2015 21:57
جهلا بابسط التسميات تسمي بي بي سي حزب العمال الكردستاني بـ(المتمردين الاتراك او اكراد اتراك) عداوة وكرها بالشعب الكوردي، وهم كورد لا يقل تعدادهم عن حزب العمال البريطاني , ولو ارتفع اليوم المؤيدين للعمال حيث الرئيس اليساري الصديق للشعب الكوردي انتخب ، PKKوهم اشهر من نار على علم على انه حزب وعمالي وكوردستاني كما يدل عنوانهم عليهم. انا لا استطيع ان اتقبل بمحمل الجد خبرا او تقريرا او اي موضوع يكتبه من يحمل اسما مثل اسدالله او ماشاءالله شمس الواعظين او روح الله الخميني او حمارالله او اقبيق او ماشابهها من الاسماء، لان هذه الاسماء تثير الفكاهة والسخرية والمسخرة المثيرة للضحك في السامع مسبقا، لارتباطها بامثلة ونماذج في العقل الجماعي الاجتماعي واللفظي والتاريخي وغيرها من الاسس المكونة للذهنية الجمعية، توحي بالفكاهة والسخرية، وساورد امثلة في التاريخ العربي هناك اسماء تثير الضحك والسخرية عند سماعها مباشرة، مثل ملا نصرالدين جحا او أشعب او ابي القاسم الطنبوري او ابي شمقمق او ابي العتاهية او حطيئة.....
6. آسفي على ايلاف , BBC غير
إِسْكُتْلَنْدِيّ - GMT الأربعاء 23 سبتمبر 2015 22:00
آسفي على ايلاف , BBC غير موضوعي ولا محايد بعكس ايلاف ,
7. فك الإرتباط
بلبل حيران - GMT الجمعة 25 سبتمبر 2015 08:16
مع واقعة التدافع الأخيرة طفح ا لكيل مع هذه ال بي بي سي .. نتمنى على عرّاب إيلاف أن يحق الحق .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. السجائر الإلكترونية
  2. نيويورك تايمز ستصدر بتصميم جديد
  3. ترمب يصف مستشارة سابقة بأنها
  4. قيادات سنية عراقية تتحالف لخوض مفاوضات تشكيل الحكومة
  5. خالد الفيصل: مكة المكرمة ستكون من أذكى مدن العالم
  6. أردوغان يدعو العبادي لحماية تركمان كركوك ومواجهة العمال
  7. مهاجم ساحة البرلمان البريطاني لا يتعاون مع التحقيق
  8. أردوغان يلجأ إلى تميم
  9. الأكراد يجرون مباحثات ثانية مع النظام في دمشق
  10. إغلاق قاعدة إنجرليك الأميركية قد يكلف أنقرة غاليًا
  11. مستشار ترمب تحت الضغط... الخيانة المستحيلة بكلفة مليوني دولار
  12. البرلمان البريطاني
  13. العبادي يبحث مع أردوغان ملفات المياه والعمال والاقتصاد
  14. عقوبات أميركا قد تعرقل حصول المغرب على صواريخ روسية
  15. ترمب يدافع عن قراره تشكيل قوة فضائية
  16. هيومن رايتس وأمنستي تندّدان بـ
في أخبار