GMT 13:19 2016 الخميس 10 نوفمبر GMT 8:54 2016 الجمعة 18 نوفمبر  :آخر تحديث
الرئيسان المنتخب والمنصرف وجهاً لوجه في البيت الأبيض

ميلانيا تحتل غرفة ميشيل بعد سرقة خطابها

نصر المجالي

نصر المجالي: يعيد لقاء البيت الأبيض اليوم الخميس بين الرئيسين المنتخب دونالد ترامب والمنتهية ولايته باراك أوباما بحضور زوجتيهما، إلى الأذهان العاصفة التي ضجت بها وسائل الإعلام الأميركية عن سرقة ميلانيا ترامب فقرات من خطاب سابق لميشيل أوباما. 

وقالت مصادر البيت الأبيض إن الرئيس الـ44 سيبحث مع خلفه الرئيس الـ45 في المكتب البيضاوي إجراءات الانتقال الهادئ للسلطة من الإدارة الديمقراطية إلى الجمهوريين، حيث يستعد ترامب لإعلان أركانه ومساعديه للسنوات الأربع المقبلة. 

ومع لقاء الأسرتين "ترامب وأوباما" فإن ميلانيا تستعد لاحتلال غرفة نوم ميشيل أوباما "مع تغيير العفش بالطبع" ولن يغيب عن الأذهان كذلك خطابها في أول ليلة من المؤتمر الوطني الجمهوري في كليفلاند يوم 19 يوليو الماضي، الذي "سرقت" بعض فقراته من خطاب لميشيل أوباما كانت ألقته أمام المؤتمر الوطني الديمقراطي في العام 2008.

 

ميشيل وميلانيا وجها لوجه الخميس 

 

مزاعم سخيفة

ويشار إلى أنه أمام الضجة آنذاك، سارعت حملة دونالد ترامب إلى وصف مزاعم سرقة الخطاب بأنها "سخيفة"، بينما أكد محللو نصوص من جانبهم أن خطاب ميلانيا ترامب متشابه إلى حد كبير مع خطاب ميشيل أوباما. 

وكانت ميلانيا وهي عارضة سابقة من أصول سلوفينية، ظهرت في مؤتمر الحزب الجمهوري لتلقي ضوءا مختلفا وشهادة أخرى عن شخصيته واهتماماته الشخصية وقالت إنه لن "يخذل الأميركيين". 

وبعد الخطاب وجدت ميلانيا نفسها محرجة، إذ قال محللون إن ميشيل أوباما كانت دافعت في خطابها آنذاك عن القيم التي تؤمن بها مع زوجها، "كالعمل الجاد للحصول على ما نريد في الحياة" و"الالتزام بالكلمة" و"معاملة الناس بكرامة واحترام"، وبالمقابل، فإن ميلانيا ترامب أكدت تأييدها الأفكار نفسها... وشاركتها كلمة بكلمة، كما يظهر الفيديو الذي انتشر على شتّى مواقع التواصل الاجتماعي.

ذات الأفكار

 وأعادت زوجة المرشح الجمهوري الفكرة نفسها والنتيجة نفسها، التي تلتها ميشيل أوباما حين قالت في خطاب 2008 أنّنا "نريد أن يدرك أولادنا أنّ الحدود الوحيدة لنجاحهم هي الارادة لتحقيق أحلامهم". وقالت ميلانيا ترامب "والداي رسّخا القيم لدي: ان تعمل بجهد لتحصل على ما تريده في الحياة. ان كلمتك عهد عليك وان تنفذ ما تقوله وتفي بوعدك. ان تعامل الناس باحترام. علماني اظهار القيم والاخلاق في حياتي اليومية. هذا هو الدرس الذي استمر في ايصاله الى ابننا".

واضافت ميلانيا ترامب: "نحن بحاجة لايصال هذه الدروس للعديد من الاجيال المقبلة. لاننا نريد ان يدرك اطفالنا في هذه الامة ان الحدود الوحيدة لإنجازاتهم هي قوة احلامهم واستعدادهم للعمل من اجلها".

فقرات الخطابين 

وفي الآتي فقرات من الخطابين:

ميشيل أوباما: "تربيت أنا وباراك على الكثير من القيم المتشابهة".
ميلانيا ترامب: "منذ عمر صغير، رسخ والداي الكثير من القيم في ذهني.."
ميشيل أوباما: "بأن تعمل جاهداً لما تريده في الحياة".
ميلانيا ترامب: "بأن تعمل جاهداً لما تريده في الحياة".
ميشيل أوباما: "وأن تكون كلمتك بمثابة عهد تقطعه، وأن تنفذ ما قلت إنك ستفعله".
ميلانيا ترامب: "وأن تكون كلمتك بمثابة عهد تقطعه، وأن تنفذ ما تقوله، وتلتزم بوعودك".
ميشيل أوباما: "بأن تعامل أفراد شعبك بكرامة واحترام، حتى إذا لم تكن تعرفهم، أو تتفق معهم".
ميلانيا ترامب: "بأن تعامل شعبك باحترام".
ميشيل أوباما: "أنا وباراك سننطلق لبناء حياة يكون دليلها هذه القيم، لنقلها إلى الجيل المقبل".
ميلانيا ترامب: "ونحن بحاجة لنقل هذه الدروس للأجيال المقبلة".
ميشيل أوباما: "لأننا نريد من أطفالنا وجميع الأطفال في هذه البلاد أن تعرف.."
ميلانيا ترامب: "لأننا نريد من أطفالنا في هذه البلاد أن تعرف.."
ميشيل أوباما: "بأن الحدود الوحيدة لتحقيق إنجازاتكم هي قوة أحلامكم، واستعدادكم للعمل بجد لتحقيقها".
ميلانيا ترامب: "بأن الحدود الوحيدة لتحقيق إنجازاتكم هي قوة أحلامكم، واستعدادكم للعمل بجد لتحقيقها".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار