GMT 12:00 2016 الجمعة 16 ديسمبر GMT 18:17 2016 الأحد 18 ديسمبر  :آخر تحديث
الرئيس الأميركي أمر بإجراء تحقيق حول القرصنة الروسية

الكرملين: بوتين أجاب أوباما عن التدخل في الانتخابات

نصر المجالي

نصر المجالي: أعلن الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أبلغ نظيره الأميركي باراك أوباما "بجواب واضح للغاية" على المزاعم بأن موسكو تدخلت في الانتخابات الرئاسية عبر اختراق مواقع مؤسسات الحزب الديمقراطي.

وقال يوري أوشاكوف مساعد الرئيس الروسي، إن بوتين رد بشكل واضح على الرئيس أوباما حول "التدخل الروسي" في الانتخابات، وأوضح أن الرئيسين تطرقا إلى موضوع "التدخل في انتخابات الرئاسة الأميركية" خلال حديثهما على هامش قمة G20 التي جرت بالصين سبتمبر الماضي، مشيرًا إلى أن الجانب الروسي قام برد واضح في هذا الشأن "ربما لا يتماشى مع ما حاول أن يشرحه أوباما لنا".

وأمر الرئيس الأميركي باراك أوباما يوم 10 ديسمبر بفتح تحقيق في سلسلة من الهجمات الالكترونية التي تعرضت لها منظومة الانتخابات الرئاسية الأميركية.

مضمون المحادثة

وكان بن رودس، النائب الأول لمستشار الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي كشف في وقت سابق عن مضمون حديث باراك أوباما مع فلاديمير بوتين على هامش قمة مجموعة العشرين G20 .

وأوضح رودس في مقابلة مع قناة "MSNBC": "نحن تحدثنا معهم (روسيا) خلال قمة G20. وكان هذا الحديث أثناء لقائهما (أوباما وبوتين). الرئيس أوباما لوح بأننا سنعمل كل شيء من أجل حماية عمليتنا الانتخابية".

وكرر رودس الاتهامات حيال روسيا بـ"تدخلها" في انتخابات الرئاسة الأميركية التي نشرتها أجهزة استخباراتية أميركية في أكتوبر الماضي، والتي نفاها الكرملين.

وفي يوم 12 ديسمبر الماضي، طلب صحافيون من جوش أرنست السكرتير الصحافي للبيت الأبيض أثناء مؤتمر صحفي الإجابة على سؤال "هل أثرت روسيا فعلا على الانتخابات الرئاسية الأميركية؟"، فقال أرنست إن الإدارة الأميركية تقوم حاليًا بـ"جمع المعلومات" في هذا الشأن، ونصح توجيه هذا السؤال إلى أنصار الرئيس المنتخب دونالد ترامب.

نفي مكين

من جهته اعترف السيناتور الأميركي الجمهوري جون ماكين يوم 12 ديسمبر الجاري بعدم وجود معلومات تثبت أن الهجمات الإلكترونية على مؤسسات سياسية أميركية كانت تهدف إلى التأثير على سير الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة.

وتقول هيئات استخباراتية أميركية إن لديها أدلة كثيرة على أن قراصنة روساً مرتبطين بالكرملين يقفون وراء الهجمات. ويوم الخميس، قال متحدث باسم البيت الأبيض إن الرئيس فلاديمير بوتين متورط في الهجمات الالكترونية.

وبعدها قال أوباما: "أعتقد أنه عندما تحاول حكومة أجنبية التأثير على نزاهة انتخاباتنا، فإننا نحتاج إلى اتخاذ إجراء وسنفعل في وقت ومكان نختاره". وأضاف: "السيد بوتين يدرك جيدًا مشاعري بشأن هذا الأمر لأنني تحدثت معه بصورة مباشرة حول ذلك".

وبحسب وكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي إيه)، فإن هدف روسيا كان تحويل دفة الانتخابات لصالح ترامب، لكن لم ينشر أي دليل على ذلك.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار