GMT 4:30 2016 الأحد 11 سبتمبر GMT 19:29 2016 الأحد 11 سبتمبر  :آخر تحديث
تقارب كبير في إستطلاعات الرأي بين المرشحين

أوهايو ستشهد أشرس المعارك بين ترامب وكلينتون

جواد الصايغ من نيويورك

تظهر إستطلاعات الرأي في ولاية أوهايو (18 مندوبًا) تقاربًا كبيرًا بين هيلاري كلينتون ودونالد ترامب، علمًا أن نتائج الدورات الإنتخابية الأخيرة تؤكد أن الصراع سيكون شرسًا.

إيلاف من نيويورك: من المتوقع أن تشهد ولاية اوهايو الأميركية أشرس المعارك بين دونالد ترامب وهيلاري كلينتون في إطار السباق إلى البيت الأبيض، فنتائج الدورات الإنتخابية السابقة، وأرقام إستطلاعات الرأي الحالية ستحبس دون أدنى شك أنفاس الجمهوريين والديمقراطيين.

أوهايو الواقعة في منطقة الغرب الأوسط بالولايات المتحدة الأميركية، يبلغ عدد سكانها حوالي 11 مليونًا وستمئة الف نسمة، 82% منهم ينتمون إلى العرق الابيض، و12% من الأفارقة الأميركيين، وثلاثة بالمئة من اللاتينيين، وواحد بالمئة ينحدرون من أصول آسيوية، و2% من أعراق متنوعة.

مع الله كل شيء ممكن
الولاية التي ترفع شعار "مع الله كل شيء ممكن"، تتمثل بأصوات 18 مندوبًا في الإنتخابات الحالية، ويبذل كلا المرشحين (ترامب و كلينتون) جهوداً جبارًا للفوز بأصوات مندوبيها، وأنحازت اوهايو (تعد من الولايات المتأرجحة) في الدورات السبع لطرفي المنافسة على حد سواء، بواقع ثلاث مرات للجمهوريين، مقابل أربع مرات للديمقراطيين.

بوش الأب 

تمكن الرئيس السابق جورج بوش الأب في إنتخابات 1988، من الفوز بأصوات مندوبي الولاية، الذين بلغ عددهم آنذاك (23) بعدما حصد 2,416,549 صوتًا، بينما إكتفى منافسه مايكل دوكاكيس 1,939,629 صوتًا، ولكن والد الرئيس بوش الإبن، وجيب بوش حاكم فلوريدا السابق، لم يتمكن من الظفر بأصوات مندوبي الولاية (عددهم كان 21 مندوبًا في تلك الإنتخابات) عام 1992 بعدما سقط أمام الرئيس بيل كلينتون، وحقق الأخير 1,984,942 صوتًا مقابل 1,894.310 لبوش الأب، وكانت المفاجأة في تمكن روس بروت من الحصول على اصوات 1,036,426 .

كلينتون ينجح 
كلينتون نجح في تحقيق غايته بالولاية التي شهدت فشل بوش الأب، وكسب اصوات مندوبيها (21) عام 1996، بعدما حاز على 2,148,222 صوتًا، مقابل 1,859,883 للجمهوري بوب دول، وتراجع روس بروت كثيرًا بحيث لم يتمكن من الحصول سوى على اصوات 483,206 مقترعين.

آل بوش يعودون

عائلة بوش عادت عام 2000 لتكسب 21 مندوبًا في الولاية، وهذه المرة عبر جورج بوش الإبن الذي حصل على 2,351,209 اصوات، بينما حصد منافسه الديمقراطي آل غور اصوات 2,186,190  مقترعاً، وكرر بوش الإبن سيناريو كلينتون ففاز مجددًا بإنتخابات 2004 (20) مندوبًا حاصدًا 2,858,727 صوتًا مقابل 2,739,952 صوتًا لوزير الخارجية الحالي جون كيري.

اوباما على خطى بوش وكلينتون

الرئيس الحالي باراك اوباما سار على خطى كلينتون وبوش الإبن، فكسب مندوبي الولاية (20 مندوبًا) عام 2008 حاصدًا 2,940,044 صوتًا مقابل 2,677,820 لجون ماكين، وتراجعت أرقام الرئيس الحالي في انتخابات 2012 (18 مندوباً)، بعدما حصل على اصوات 2,827,621 مقترعاً مقابل 2,661,407 لميت رومني.

الإنتخابات التمهيدية

المعارك الشرسة للفوز بالولاية لا تقتصر فقط على الإنتخابات الرئاسية العامة، ففي نظرة سريعة إلى الإنتخابات التمهيدية في الحزب الجمهوري عام 2016، حصد حاكم اوهايو جون كاسيتش اصوات 956,762 مقترعًا مقابل 727,585 صوتًا للمرشح الحالي دونالد ترامب، وحل تيد كروز ثالثًا بـ 267,592 صوتًا، فيما نال كل من ماركو روبيو وجيب بوش وبن كارسون ومرشحون آخرون ما مجموعه 91 الف صوت، أما في المعسكر الديمقراطي فقد تمكنت كلينتون من الفوز بالولاية وحصدت 679,266 صوتًا، مقابل 513,549 صوتًا لبيرني ساندرز.

إستطلاعات متقاربة جدًا

إستطلاعات الرأي الأخيرة في اوهايو تزيد من حماوة المعركة، خصوصًا أن النتائج تظهر تقاربًا كبيرًا جدًا بين كلينتون وترامب، الأخير أظهرته إستطلاعات لجامعة كيونبياك ومؤسسات أخرى متقدمًا بفارق يتراوح بين نقطتين واربع نقاط، ولكن ايبسوس الذي اعطته أفضلية في إستطلاع سابق للرأي (أجري بين 26 اغسطس والأول من سبتمبر)، أشارت في استطلاع نشرته حديثًا أن كلينتون تتقدم على المرشح الجمهوري بواقع 47% مقابل 46%، علمًا بأن الإستطلاع الأخير أجري في الفترة الممتدة بين الثاني والثامن من سبتمبر.
 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار