GMT 15:46 2017 الأربعاء 11 أكتوبر GMT 15:48 2017 الأربعاء 11 أكتوبر  :آخر تحديث

الدول والهيئات الاوروبية تدعم بقاء اسبانيا موحدة

أ. ف. ب.

باريس: اكد شركاء اسبانيا الاوروبيون الاربعاء تمسكهم بوحدة المملكة وب"النظام الدستوري" مقدمين عمليا دعمهم لسلطات مدريد اثر الاعلان الرمزي الثلاثاء عن استقلال كاتالونيا.

- فقد عبرت المفوضية الاوروبية عن املها ان يكون هناك "احترام كامل للنظام الدستوري الاسباني"، بحسب ما صرح نائب رئيس المفوضية فالديس دومبروفسكي. وقال "نحن نثق في المؤسسات الاسبانية وفي رئيس الحكومة (ماريانو) راخوي الذي يتواصل معه رئيس (المفوضية) جان كلود يونكر باستمرار وبكافة القوى السياسية التي تعمل من اجل حل".

- وعبرت فرنسا عن "قلقها" ازاء الوضع في كاتالونيا "اثر تصريحات كارليس بوتشيمون" الذي وقع مساء الثلاثاء اعلان استقلال "رمزي".

وقالت الخارجية الفرنسية "ان اي حل لهذه الازمة الداخلية يجب ان يتم التوصل اليه ضمن الاطار الدستوري الاسباني" مضيفة "ان اي اعلان احادي الجانب للاستقلال من السلطات الكاتالونية سيكون غير قانوني ولا يمكن باي حال الاعتراف به".

- في المانيا صرح وزير الخارجية سيغمار غابريل بان اي اعلان احادي للاستقلال سيكون "غير مسؤول".

واضاف "ان تجربتنا المشتركة في اوروبا اظهرت ان قوة اوروبا رهينة وحدتها والسلم الذي أتاح توحيدها". وتابع "ان الحل لا يمكن ان يكون الا في إطار القانون واحترام الدستور الاسباني".

- واكدت ايطاليا "ضرورة احترام الاطار الدستوري والقوانين الاسبانية"، بحسب ما صرح رئيس الحكومة باولو جينتيلي.

واضاف "ان الدعوة الى الحوار لتفادي تصعيد غير مبرر وخطر، يجب ان تتم داخل اطار. وهذا الاطار هو الدستور واحترام القانون". وكان وزير الخارجية انجيلينو الفانو وصف مساء الثلاثاء اعلان رئيس حكومة كاتالونيا بانه "غير مقبول".

-من جانبها قالت البرتغال انها على يقين من ان مدريد "ستعرف كيف تؤمن النظام الدستوري في اسبانيا وايضا القوانين والحريات لرعاياها"، بحسب بيان للحكومة اكدت فيه "اهمية حوار سياسي مسؤول (..) بهدف التوصل الى افضل حل يحفظ وحدة اسبانيا".

- وقالت بولندا انها "ترغب في ان تؤكد مجددا انها تحترم بالكامل مبادىء السيادة والوحدة الترابية ووحدة مملكة اسبانيا"، بحسب ما صرح رافال بوشنيك المتحدث باسم الحكومة. واضاف "ان تسوية الخلاف (..) مسألة داخلية لمملكة اسبانيا ويجب ان تتم بناء على النظام الدستوري للمملكة".

- من جانبها ذكرت روسيا ب "المبادىء الاساسية للقانون الدولي" واضافت انها تعتبر احداث كاتالونيا "قضية داخلية لاسبانيا"، بحسب الخارجية الروسية.

واضافت "نحن نعبر عن الامل في ان تتم تسوية الوضع عبر الحوار وفي اطار الاحترام التام للقوانين الاسبانية ولما فيه مصلحة مملكة اسبانية موحدة ومزدهرة تحترم الحقوق والحريات وكافة رعايا البلد".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار