GMT 16:49 2017 الأحد 22 أكتوبر GMT 16:57 2017 الأحد 22 أكتوبر  :آخر تحديث
قصف روسي وغارات جوية متلاحقة

معارك مستمرة بين تحرير الشام وداعش في ريف حماه

بهية مارديني

أعلنت هيئة تحرير الشام اليوم استعادتها السيطرة على أربع قرى في ريف حماه الشرقي، بعد معارك مع تنظيم داعش.

إيلاف: نقلت وكالة "إباء"، المقربة من "تحرير الشام" عن مصدر عسكري في الهيئة قوله "إن عناصر الهيئة استعادوا السيطرة على قرى (الشحاطية، وجب أبيض، والطرفاي، والخفية) في ريف حماه الشرقي، بعد طرد تنظيم داعش منها".

وكان قد استهدف الطيران الروسي مساء أمس بغارات جوية مقرًا لهيئة تحرير الشام في محيط بلدة الرهجان، والتي استعادتها أخيرًا من تنظيم داعش أيضًا، موقعًا قتلى وجرحى في صفوفها.

وقالت وكالة "إباء" إن "طيران الاحتلال الروسي استهدف بغارات مكثفة نقاط انطلاق "المجاهدين" لقتال "جماعة الدولة" في قرى ثروث وأم ميال وسرحا في شرق حماه، فيما لم تتحدث بالتفصيل عن خسائر الهيئة.

خسائر تحرير الشام
مصادر متطابقة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أكدت أن الغارات "تسببت بمقتل تسعة عناصر من الهيئة وإصابات مختلفة"، فيما لم تعلن هيئة تحرير الشام (النصرة سابقًا) عن خسائرها في شرق حماه، سواءً التي تكبدتها في القتال ضدّ "داعش"، أو من سقط من عناصرها في الغارات الروسية.

وكان أبو محمد الجولاني قائد تحرير الشام ظهر في المنطقة نفسها خلال شريط مصور بثه إعلام الهيئة أثناء تغطيته معارك بلدة “أبو دالي” ضد قوات النظام، ونفى تعرّضه لإصابات خطرة جراء غارة روسية، كما ذكرت المصادر الروسية.

خسائر للنظام في اللاذقية
في غضون ذلك تتواصل خسائر النظام السوري بعد مقتل ضباط له وعسكريين. وأكدت شبكة "دمشق الآن" الموالية للنظام مقتل الملازم أول عمار حسن والملازمين محمد صالح وسامر حيدر من مرتبات القوات الخاصة إضافة إلى عدد من الجرحى.

وأفادت الشبكة أن القتلى سقطوا نتيجة اشتباكات دارت صباح اليوم مع كتائب المعارضة التي حاولت التقدم نحو مواقع النظام في محيط بلدة ربيعة في ريف اللاذقية الشمالي.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار