GMT 20:31 2017 الإثنين 23 أكتوبر GMT 20:34 2017 الإثنين 23 أكتوبر  :آخر تحديث

رئيس بلدية أنقرة يستقيل اثر ضغوط من اردوغان

أ. ف. ب.

انقرة: أعلن رئيس بلدية أنقرة مليح غوكجك الاثنين انه سيستقيل من منصبه اثر ضغوط يمارسها الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الذي يسعى لتجديد دماء الحزب الحاكم قبل انتخابات العام المقبل.

وكوكجك (68 عاما) الذي يشغل منصب رئيس بلدية انقرة منذ عام 1994 كان واحدا من ثلاث رؤساء بلديات حاولوا مقاومة ضغوط اردوغان للتنحي عن مناصبهم.

وكتب كوكجك على تويتر بعد لقائه أردوغان في القصر الرئاسي "باذن الله سأجمع المجلس الأعلى لبلدية المدينة السبت واقول وداعا للاصدقاء واتقدم باستقالتي".

وأعلن رئيس بلدية بورصة رجب التبه ايضا استقالته الاثنين، ما يبقي رئيس بلدية باليكشير اديب أوغور وحده بين الثلاثة الكبار الذي لم يصدر بيانا حول استقالة محتملة.

ويسعى أردوغان الذي اشار مرارا الى ان بعض عناصر حزب العدالة والتنمية اصابها "الوهن" الى تجديد حزبه قبل انتخابات عام 2019.

وقال الرئيس الأسبوع الماضي بوضوح ان رئيس بلدية أنقرة سيمتثل لطلبه.

واكد ان "ما هو ضروري سيتم خلال مهلة زمنية قصيرة"، محذرا من ان الحزب سيتخذ اجراءات بحق رؤساء البلديات الذين يرفضون الاستجابة للنداءات.

وستجري الانتخابات المحلية في آذار/مارس 2019، ثم تتوج بانتخابات برلمانية ورئاسية في تشرين الثاني/نوفمبر.

وكوكجك الذي بدأت التكهنات حوك استقالته بالظهور بعد لقائه أروغان اعتاد ان يطلق العديد من المواقف الغريبة عبر تويتر لمتابعيه الملايين الاربعة.

وفي احدى المرات حذر رئيس بلدية أنقرة ان قوى خارجية يمكن ان تكون تستخدم تكنولوجيا معقدة لمحاولة التسبب بزلزال من صنع الانسان لايذاء اقتصاد تركيا الهش.

وعام 2015 هاجم كوكجك المتحدثة باسم الخارجية الاميركية واصفا اياها "بالشقراء الغبية".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار