GMT 9:15 2017 الثلائاء 24 أكتوبر GMT 11:36 2017 الثلائاء 24 أكتوبر  :آخر تحديث
طائرات عمالقة رجال الأعمال تهبط بالرياض

انطلاق فعاليات «مبادرة مستقبل الاستثمار»

إيلاف- متابعة

الرياض: انطلقت فعاليات اليوم الأول من أعمال مبادرة مستقبل الاستثمار من العاصمة السعودية الرياض، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والتي تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم.

وبدأت الطائرات الخاصة التي تنقل عمالقة رجال الأعمال والشخصيات الرائدة والمؤثرة في عالم المال والأعمال من جميع أنحاء العالم تحطّ في العاصمة السعودية، وستعقد الدورة الافتتاحية الأولى من المبادرة برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بمشاركة وحضور نخبة من القيادات الدولية والاستثمارية على مستوى العالم، إضافة إلى رواد في قطاعات الأعمال الناشئة والأكاديميين.

ويحضر أكثر من 2500 شخصية مؤثرة ورائدة إلى جانب وسائل إعلام عالمية من أكثر من 60 دولة حول العالم مبادرة "مستقبل الاستثمار"، وأطلق عليها المشاركون "دافوس في الصحراء"، الذي جذب أنظار العالم من نيويورك ولندن وطوكيو نحو الرياض.

ووفقاً لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، فإن من بين الحاضرين في هذا الحدث العالمي، المؤسس المشارك لمجموعة "بلاكستون" العملاقة في مجال الأسهم الخاصة ستيفن شوارزمان، ومؤسس سوفت بنك ماسايوشي سون، ووزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشين، والملياردير الشهير وصاحب الاستثمارات الضخمة بيتر تيل، ورئيس "بلاك روك" أكبر شركة لإدارة الأصول في العالم لورنس فينك، وهذه قائمة مختصرة عن الشخصيات العالمية التي تشارك في هذا التجمع العالمي.

وأضافت الصحيفة: إن كبريات الشركات في وول ستريت عاصمة المال والأعمال العالمية قامت بإرسال أعداد كبيرة من المصرفيين والاقتصاديين؛ لحضور هذا الحدث، الذي يشير إلى أن السعودية اليوم أكثر ثقة وقوة، مشيرةً إلى أن هذا التجمع هو مثال على القوة والنفوذ الجديدين اللذين تملكهما المملكة العربية السعودية في عالم المال والأعمال، عقب التحولات المهمة التي تشهدها في العهد الجديد؛ لجذب الأموال والاستثمارات والأعمال وإنهاء الاعتماد على النفط.

وحول هذا الحدث، قال المؤسس المشارك لمجموعة "بلاكستون" العملاقة في مجال الأسهم الخاصة، ستيفن شوارزمان: "المملكة تتحرك بقوة لتنويع اقتصادها وتنفيذ إصلاحات مهمة، والكثير من مجتمع الأعمال والاقتصاديين في العالم أصبحوا مهتمين جداً بالمملكة والدخول معها كشريك اقتصادي وتجاري قوي".

وذكر "شوارزمان" أنه لفهم تأثير المملكة الجديد على مجتمع الأعمال كل ما نحتاجه ببساطة هو متابعة الأموال وتحركها، والاهتمام العالمي نحو المملكة.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار