: آخر تحديث
في رسالة يحملها نائبه مايك بينس خلال زيارته لمصر وإسرائيل

ترمب لزعماء الشرق الأوسط: حان الوقت لإنهاء اضطهاد المسيحيين

«إيلاف» من القاهرة: أعلن نائب الرئيس الأميركي، مايك بينس، أنه سيزور مصر وإسرائيل، أواخر شهر ديسمبر المقبل. وقالت وكالة أسوشيتدبرس، الأميركية، إن بينس سوف يجتمع مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى لبحث التعاون مع مصر حول القضايا الأمنية. كما سيجتمع مع زعماء حكوميين ودينيين لـ"مناقشة مكافحة اضطهاد الأقليات الدينية، بما في ذلك المسيحيين، في الشرق الأوسط"، حسب تعبير الوكالة.

وقال بينس إن "الولايات المتحدة ستعيد توجيه الأموال التي تهدف إلى مساعدة المسيحيين المضطهدين والأقليات الأخرى بعيدًا عن الأمم المتحدة".

وناقش نائب الرئيس الأمريكي خططه في عشاء ديني بواشنطن، مشددًا على التزام إدارة ترمب بمساعدة جماعات الأقليات المسيحية في الشرق الأوسط.

وأضاف في كلمة ألقاها بحفل العشاء السنوي التضامني مع المسيحيين في الشرق الأوسط إن "الرئيس ترمب وجهني إلى الشرق الأوسط في أواخر ديسمبر".

وقال بينس: "إحدى الرسائل التي سوف أحملها نيابة عن الرئيس إلى القادة في المنطقة هي أن الوقت قد حان لإنهاء اضطهاد المسيحيين وجميع الأقليات الدينية".

كما أعلن نائب الرئيس الأميركي أن "ترمب أصدر تعليماته إلى وزارة الخارجية الأميركية بسحب التمويل الأميركي من برامج الأمم المتحدة "غير الفعالة" التي تهدف إلى مساعدة جماعات الأقليات الدينية المضطهدة والمشردة، وإعادة توجيه الأموال إلى البرامج، التي تديرها الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، فضلا عن الجماعات الدينية والمنظمات الخاصة".

وقال نائب الرئيس الأميركي إن "المسيحيون وغيرهم من المضطهدين في الشرق الأوسط لم يحصلوا على الإغاثة، التي يحتاجونها، واتهموا الأمم المتحدة بأنها كثيرا ما فشلت في مساعدة المجتمعات الأكثر ضعفا، وخاصة الأقليات الدينية".

وأضاف: "من هذا اليوم فصاعدًا، ستقدم أميركا الدعم مباشرة للمجتمعات المضطهدة من خلال الوكالة الأميركية للتنمية الدولية".

وتابع: "إن زملائنا المسيحيين وكل الذين يتعرضون للاضطهاد في الشرق الأوسط لا يجب أن يعتمدوا على مؤسسات متعددة الجنسيات عندما تستطيع أميركا مساعدتهم مباشرة".

وحسب وكالة أسوشيتدبرس، فإن "وزارة الخارجية الأميركية لم تعلق على تصريحات نائب الرئيس الأميركي"، بينما أحالت بعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة جميع الأسئلة المتعلقة بهذه المسألة إلى البيت الأبيض، الذي لم يرد على الفور على طلب للتعليق بشأن البرامج التي ستتأثر بالضبط، ومقدار الأموال التي باتت على المحك".

وكانت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب أعلنت في إبريل الماضي، أنها ستقطع التمويل الأميركي المقدم إلى وكالة الأمم المتحدة للصحة الإنجابية، متهمة الوكالة بدعم برامج السيطرة على السكان في الصين، التي تشمل الإجهاض القسري. وقد كلف هذا القرار صندوق الأمم المتحدة 32.5 مليون دولار من ميزانية عام 2017، وفقا لوزارة الخارجية الأميركية في ذلك الوقت.

وأطلق بينس في تصريحاته "هجومًا غير مسبوق على المسيحية في تلك الأراضي القديمة، التي شهدت ظهور المسيحية لأول مرة"، مشيرة إلى أنه "ضرب المثل بحوادث تفجير أحد السعف في مصر، والهجمات على الطوائف المسيحية في سوريا".

كما تعهد بينس بأنه، كما تم طرد مجموعة تنظيم داعش من معاقلها في الشرق الأوسط، فإن الرئيس الأميركي ملتزم بمساعدة مجموعات الأقليات المضطهدة بـ"استعادة أراضيهم، والعودة إلى ديارهم، وإعادة بناء حياتهم، وإعادة زرع جذورهم في حياتهم القديمة مكان الولادة"، على حد تعبيره.

وحسب جدول الزيارة، فإن نائب الرئيس الأميركي، "سيبحث إمكانية التوصل إلى اتفاق سلام في الشرق الأوسط في اجتماعات منفصلة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، والرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، فضلًا عن الحديث بشأن السياسة الأميركية تجاه ايران، وتسليط الضوء على برنامج الفضاء الإسرائيلى الذي يعد قضية مفضلة".

 


عدد التعليقات 13
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. وماذا عن الفلسطينيين
PMSK - GMT السبت 28 أكتوبر 2017 12:09
المسيحيين في الدول العربية هم جزءا اساسي من مكونات الشعوب العربية في كل دولها ، والادعاء باضطهادهم ، ليس من الحكومات العربية بل من المنظمات الارهابية المجرمة التي كانت المخابرات الاسرائيلية وغيرها تدعمهم ، والتي اغتصبت وقتلت ودمرت المدن العربية في العراق وسوريا ومصر ولبنانواليمن وتونس والجزائر ، لا بل في دول غربية في فرنسا واسبانيا والمانيا وتركيا وافغانستان وبريطانيا ... ولكن يا سيد بنيس ، وماذا عن الشعب الفلسطيني ، المضطهد والمسلوبة حقوقه وامواله وثرواته وحريته ، ويتم قتلهم يوميا بدعم واشراف رسمي لحكومة اسرائيل التي تدعموها انتم الحكومة الامريكية ، وتزودوها بالمال والسلاح المتقدم لقتل الفلسطينيين ؟ هل نسيتهم ام انك تتغاظى عن وجودهم ؟؟؟؟
2. ياريت أمريكا تاخذهم
ربيع العبادي - GMT السبت 28 أكتوبر 2017 12:52
اذا كُنتُم قلقين عليهم فياريت تأخذونها عندكم هم يرغبون في الهجر إليكم والمسلمين الي في بلدكم يرجعون الى بلدانهم بما فيهم العلماء. لم ارى مسيحي عربي بروفسور
3. الرد 1 يقحم فلسطين عبثا
عراقي بصراحة أبوكاطع - GMT السبت 28 أكتوبر 2017 13:15
الحكومات العربية ورؤساؤها شرعيتهم في الحكم أسلامية , ودساتيرها أسلامية ويؤمنون بنفس النصوص كالمنظمات الأرهابية , فلولا ذلك لما كان ذلك الأضطهاد , كان لليهود وتم قتلهم وتهجيرهم , جاء الدور على المسيحيين و بقية الأقليات فلم يبقى منهم سوى 20% من تعداد نسبتهم في المجتمعات العربية / الأسلامية , في كل دولها , وهم الأصل وليس مكون صغير كمواطنين درجة أدنى من أحفاد الغزاة أنفسهم , وبدون هؤلاء فلم يبقى من النسيج والفسيفساء الغني شيئا و الذي كانت بلاد الرافدين تتمتع به وخاصة منذ نشوء الدولة العراقية في ثلاثينيات القرن الماضي , أنهم صمام الأمان للسلم الأهلي والتسامح والعيش الكريم , فبدلا من ألقاء اللوم على اسرائيل وامريكا , المفروض من الدول العربية تغيير دساتيرها القروسطية بأخرى مدنية وعلمانية وحقوق المواطنة بدون تفريق حتى بين الرجال والنساء وتشارك العالم المتحضر في مسيرتها الأنسانية والحضارية !!!..
4. الاعتراف الامريكي والدولي
بالابادة الارمنية والمسيح - GMT السبت 28 أكتوبر 2017 14:13
لانهاء اضطهاد المسيحيين يجب اولا الاعتراف الامريكي والدولي وللمرة الثانية بالابادة الارمنية والمسيحية 1878 - 1923 على يد المجرم المحتل التركي وعميله الداعشي المرتزق الكردي بندقية الايجار حيث اعلن السلطان العثماني خليفة المسلمين الجهاد الاسلامي الحرب الاسلامية المقدسة ضد نساء واطفال وشيوخ الشعب الارمني والشعوب المسيحية في دولة الشر الامبراطورية العثمانية الاتراك قتلو واستكردو الارمن والاشوريين لاستكراد وتتريك الهضبة الارمنية بلاد الارمن والمسيحيين المحتلة يخطا من يضن انه اربعة ملايين ونصف مليون ارمني ومسيحي قتلو 4,500,000 على ايدي الاتراك والاكراد المسلمين بدون ان يكون دور للدين الاسلامي فالقومية الطورانية والارهاب الاسلامي التركي والكردي السببان الرئيسيان وراء قتل ثلثي الشعب الارمني والمسيحي واسكتراد وتتريك مئات الاف منهم وبقى القتلة المجرمون الاتراك والاكراد لحد الان بدون عقاب ويتمتعون بخيرات بلاد الارمن وبقيت الارض الارمنية والمسيحية محتلة والكنائس الارمنية والمسيحية محتلةومستباحة فلو كان يوجد دول ارمينيا العظمى واشور وبوندوس وكيليكيا الارمنية لما تجرا الارهاب الاسلامي على قتل ودبح وارهاب واسلمة المسيحيين المسالمين جبرا الموت للارهاب والدواعش الارهابيون تحت اقدامنا
5. شعوذات المشعوذين
فول على طول - GMT السبت 28 أكتوبر 2017 16:06
سوف يخرج علينا المشعوذون ويقولون ان الاقليات الدينية فى البلاد الاسلامية هم اسعد الاقليات والضمانات الحقيقية لهم فى الاسلام ...مساكين المشعوذين ربنا يشفيهم قادر يا كريم .
6. دونالد ترمب
فهد - GMT السبت 28 أكتوبر 2017 16:34
الغباء والكذب متأصل فيكم يا عرب هؤلاء يعانون من عقده متأصله من جيناتهم , فيعتقدو انهم خير امة أخرجت للناس مهما ارتكبوا من آثام ، لن يخرجوا من قاع البئر إن بقيت سيوفهم مشرعة على أنفسهم. فمن المعلوم في أيامنا هذه أن أكثر الدماء تراق بأيدي المسلمين أنفسهم تحت رايات مختلفة ودعاوي عديدة اضعافاً مما تراق بأيدي غيرهم، وما على المرء إلا أن ينظر حوله ليرى بأم عينه ذلك.
7. يا ريت
احمد شاهين - GMT السبت 28 أكتوبر 2017 17:20
يا ريت ياتي اليوم الذي يعرض فيه ألأستعمار ألعربي على هيئة تصفية ألأستعمار ويعود كل سيء لأصله؟؟؟؟؟يا ريت يكون فريب,,, يا ريت يكون لجنة تطالب تركيا تعويضات للبلاد التي استعمرتها 400 سنه وعن المدابح ألأرمنية مثل ما اليهود يدفعوا المانيا تعويضات حتى تفلس تركيا وتتقوقع داخل حدودها وتكف عن احلام عودة ألخلافة
8. الاسلام بريء
سامي - GMT السبت 28 أكتوبر 2017 17:47
الاسلام بريء من أعمال المسلمين الإسلام دين رحمه بدليل أنه لا يضطهد الا الكفار والكافر هو كل من لا يُؤْمِن بالإسلام ورسوله والخيارات معروفه الاسلام او ...... والرسول لم يقتل او يفقأ عين احد الا الذين رفضوه ولَم يقبلوه رسولااااااا
9. الاسلام بريء
سامي - GMT السبت 28 أكتوبر 2017 18:08
الاسلام بريء من أعمال المسلمين الإسلام دين رحمه بدليل أنه لا يضطهد الا الكفار والكافر هو كل من لا يُؤْمِن بالإسلام ورسوله والخيارات معروفه الاسلام او ...... والرسول لم يقتل او يفقأ عين احد الا الذين رفضوه ولَم يقبلوه رسولااااااا
10. ربيع العبادي
bellaev - GMT السبت 28 أكتوبر 2017 18:38
ان راحوا المسيحية من الشرق راح تروح الروح من الشرق ...استوقفني تعليقك انه نفسك تشوف بروفسور مسيحي ...اما انو عندك ضعف نظر او انك مش مطلع بشكل كافي فهناك العديد منهم ومن مشاهير المسيحيين كتبة القواميس وايليا ابو ماضي وادوارد سعيد ووو العديد منهم المبدعين في كل المجالات ..حاول ان تبحث أكثر


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. عبدالله الثاني: من أين يأتون بالشائعات ؟
  2. الكعبة المشرّفة تستعد لارتداء ثوب جديد
  3. العبادي يدعو معصوم لبدء اجراءات انتخاب الرئاسات الثلاث
  4. التدخين السلبي في الطفولة
  5. المعارضة مصرّة على حق السوريين في التغيير
  6. الرئيس العراقي يتهيأ لدعوة البرلمان الجديد إلى الانعقاد
  7. أنقرة تغازل موسكو نكاية بواشنطن!
  8. ظريف: لن نسقط كما سقطت حكومة مصدّق
  9. مليونا مسلم يبدأون مناسك الحج في مكة
  10. عقار جديد يرسل الخلايا السرطانية في نوم عميق
  11. هل يواجه الجنيه المصري مصير الليرة التركية؟
  12. بسبب المليشيات الطائفية: أميركا تحذر رعاياها من السفر للعراق
  13. ترمب يهدد بخطوة غير مسبوقة لمحو
  14. إيران تتحدى ترمب!
  15. حكاية الجاسوس العراقي الذي اخترق صفوف تنظيم الدولة
في أخبار