GMT 10:18 2017 الأحد 29 أكتوبر GMT 20:13 2017 الأحد 29 أكتوبر  :آخر تحديث
هاجم ترمب لوصفه الشعب الإيراني بـ"الإرهابي"

روحاني: سنواصل صناعة الصواريخ

نصر المجالي

إيلاف من لندن: أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن بلاده ماضية في إنتاج أي سلاح دفاعي تحتاج إليه، وقال لقد صنعنا الصواريخ وسنصنعها مستقبلا أيضا ولا يتنافى ذلك او يتعارض ذلك مع أي من القوانين الدولية.

وقال روحاني في كلمة خلال اجتماع للبرلمان، اليوم الأحد: "لن نتردد في إنتاج السلاح الذي نحتاج إليه من أجل الدفاع عن أنفسنا، مشيرا إلى أن "مسيرة القدرة الدفاعية الإيرانية قوية، ولا تتعارض مع القوانين الدولية".

وقال إن عدم استقرار الاتفاق السابق، والدعوة الأميركية للتفاوض مجددا أمر مضحك، معتبرا أن "على أمريكا التخلي عن التفاوض وإبرام الاتفاقات مع العالم بسبب النهج التي تتبعه".

واضاف روحاني خلال مداخلته في مجلس الشورى للدفاع عن أهلية الوزيرين المرشحين للعلوم محمد جواد آذري جهرمي والطاقة حبيب‌ الله بيطرف، اننا ومن اجل الدفاع عن انفسنا وشعبنا سوف لن نتردد في تصنيع وانتاج وتخزين اي سلاح نحتاجه وفي استخدامه للدفاع عن انفسنا في الوقت اللازم.

مسؤولية الحكومات

واكد الرئيس الايراني بان تغيير الحكومات لا يعفي الحكومات اللاحقة من مسؤولية الاتفاقيات والمعاهدات المبرمة من قبل الحكومات السابقة وقال ان تعهد النظام الاميركي لم يكن فقط امام الجمهورية الاسلامية الايرانية بل امام الدول الخمس الاخرى ايضا وهو تعهد دولي وهم ملزمون بتنفيذه والعمل به.

واكد الرئيس الإيراني لقد صنعنا الصواريخ وسنصنعها مستقبلا ايضا ولا يتنافى ذلك او يتعارض ذلك مع اي من القوانين الدولية، وسنواصل نهج الدفاع عن امننا القومي واعلموا بان اي نقض للعهد من جانبكم سيعود بالضرر عليكم وسترد الجمهورية الاسلامية الايرانية عليكم بكل حزم، بحول الله وقوته.

واشار الرئيس روحاني الى وصف الرئيس الاميركي للشعب الايراني بـ "الارهابي" بكل وقاحة وصلافة فيما حارب هذا الشعب الارهابيين على مر التاريخ وساهم في دحرهم في العراق وسوريا.

وخاطب روحاني الاميركيين قائلا: انكم تاخذون على الشعب الايراني بسبب جهوده في المنطقة وصواريخه من جانب اخر. اننا ومن اجل الدفاع عن سيادتنا ووحدة اراضينا والدفاع عن شعبنا سوف لن نتردد في انتاج وتخزين اي نوع من السلاح واستخدامه في الوقت اللازم للدفاع.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار