GMT 9:12 2017 الإثنين 13 نوفمبر GMT 9:26 2017 الإثنين 13 نوفمبر  :آخر تحديث
بيرت حادث الصفدي حول العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية

تأكيد بريطاني بدعم خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية

نصر المجالي

نصر المجالي: أكد وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بوزارة الخارجية البريطانية أليستر بيرت التزام بلاده بدعم خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية، وخلال زيارة قصيرة للأردن، أجرى بيرت محادثات مع وزير الخارجية الأردني ايمن الصفدي.

وفي اللقاء الذي شهدته وزارة الخارجية الأردنية، الأحد، تناول الوزيران الصفدي وبيرت سبل تطوير العلاقات الاردنية البريطانية وزيادة التنسيق والتعاون بين البلدين.

واستعرض الوزيران المستجدات الإقليمية، خصوصا تلك المرتبطة بالعملية السلمية والأزمة السورية، وأكدا ضرورة تكثيف الجهود المستهدفة إيجاد حلول سياسية لأزمات المنطقة.

وتناولت محادثات الوزيرين ملف اللاجئين السوريين والأعباء التي تتحملها المملكة جراء استضافة حوالي مليون وثلاثمائة الف لاجئ سوري. واكد بيرت تثمين بلاده للدور الكبير الذي يقوم به الاردن في مساعدة اللاجئين السوريين وتوفير الحياة الكريمة لهم.

زيارة مدرسية

وزار وزير الدولة لشؤون الشرق الاوسط، يرافقه وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز والسفير البريطاني في عمان ادوارد اوكدن ، يوم الأحد، مدرسة عائشة بنت طلحة الاساسية المختلطة في العاصمة عمان.

وهدفت الزيارة الى الاطلاع على ما انجزته وزارة التربية والتعليم من تطوير في بنية التعليم بشكل اساسي وقياس نتائجه، من خلال مبادرة القراءة والحساب للصفوف المبكرة( RAMP )، التي اعلنت نتائجها اخيرا بعد المسح الوطني النصفي الخاص بالمبادرة التي شملتْ 4800 طالب وطالبة من الصفَّيْن الثاني والثالث الاسايين في عدد من مدارس المملكة من بينها مدرسة عائشة بنت طلحة.

واعرب الوزير بيرت عن تقدير الحكومة البريطانية للجهود الاردنية الكبيرة ممثلة بوزارة التربية والتعليم لتحسين العملية التعليمية لجميع الطلاب في المدارس الحكومية بما فيهم الطلبة اللاجئين من مختلف الجنسيات.

شريك اساسي

وقال ان المملكة المتحدة هي شريك اساسي للأردن من خلال دعم العديد من البرامج المستهدفة تحسين نوعية التعليم والخدمات التعليمية المقدمة للطلبة في المدارس، ومنها مبادرة (RAMP) لتعلم القراءة والحساب للصفوف الثلاثة الأولى.

وبين ان نتائج المبادرة على مستوى الطلبة المستهدفين وقدراتهم التعليمية باتت ملموسة وبناءة ومشجعة واكثر ايجابية للطلبة ما يدعو للاستمرار في تنفيذ مثل هذا النوع من المبادرات وتوسيعها، مبينا ان المملكة المتحدة استثمرت نحو 12 مليون جنيه استرليني في دعم هذه المبادرة لتطوير مهارات القراءة والحساب.

واكد التزام الحكومة البريطانية في دعم الاردن لتنفيذ ما تضمنته خطة الاستجابة الاردنية للازمة السورية وتوفير التعليم لكل طفل على الاراضي الاردنية، مثلما ابدى اعجابه وتقدير الحكومة البريطانية بكل النتائج التي حققها الاردن منذ مؤتمر لندن للمانحين.

وفي الأخير، دعا الوزير البريطاني إلى الاستمرار في التعاون ما بين الجانبين لضمان حصول كل طفل في الاردن على التعليم النوعي والجيد.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار