GMT 12:38 2017 الأحد 19 نوفمبر GMT 12:40 2017 الأحد 19 نوفمبر  :آخر تحديث

مسؤول السلاح النووي الأمريكي قد يرفض تنفيذ أوامر "غير قانونية" من ترامب

بي. بي. سي.

قال الجنرال جون هايتن رئيس القيادة الاستراتيجية في الجيش الأمريكي والمسؤول الأول عن الأسلحة النووية في الولايات المتحدة، إنه قد يرفض أوامر البيت الأبيض بإطلاق أسلحة نووية "دون سند قانوني".

وأضاف أنه أصدر توصيات للرئاسة الأمريكية بضرورة إيجاد بديل قانوني، وذلك بعد أيام قليلة من مناقشة مجلس الشيوخ الأمريكي لقضية سلطات الرئيس على مستوى إعطاء أوامر بتنفيذ هجمات نووية.

وهذه هي المرة الأولى التي يناقش فيها البرلمان الصلاحيات الرئاسية لإصدار أوامر باستخدام السلاح النووي منذ 40 سنة.

وأعرب بعض أعضاء مجلس الشيوخ عن مخاوفهم حيال إمكانية إصدار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أوامر "غير مسؤولة" بشن ضربات نووية.

لكن البعض الآخر رأى أن الرئيس ينبغي أن تكون لديه الصلاحيات اللازمة لإعطاء أوامر تنفيذ هجمات نووية دون وساطة قانونية.

وهدد الرئيس الأمريكي في أغسطس/ آب الماضي بمهاجمة كوريا الشمالية "بالنار والغضب" إذا ما أقدمت على تهديد الولايات المتحدة.

واتهم بوب كوركر، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه "يضع الولايات المتحدة على أول الطريق نحو حرب عالمية ثالثة".

وقال الجنرال هايتن، في منتدى هاليفاكس العالمي للأمن في كندا: "يشغلنا هذا الأمر كثيرا. وعندما تكون هذه المسؤولية ملقاة على عاتقنا، فكيف يمكننا التوقف عن التفكير فيه".

وأضاف: "أرسلت توصيات للرئيس، وأنتظر أن يخبرني كيف أتصرف إذا كان الأمر من هذا النوع غير قانوني. وسوف يخبرني بما هو قانوني؟ وسوف تتوافر أمامنا مجموعة من الخيارات والقدرات المتنوعة للاستجابة إلى أي موقف مهما كان، هكذا يكون العمل في هذا الشأن. إنه ليس معقدا لهذه الدرجة".

وتابع: "إذ نفذت أمرا غير قانوني فسوف تسجن، وقد يكون السجن مدى الحياة."، ولم يعلق ترامب على تصريحات هايتن حتى الآن.



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار