GMT 16:25 2017 السبت 25 نوفمبر GMT 13:31 2017 الأحد 26 نوفمبر  :آخر تحديث
فيلق الرحمن ينفي التسوية 

المعارك قرب دمشق مازالت مستمرة

بهية مارديني

«إيلاف» من لندن: أعلن فصيل فيلق الرحمن التابع للجيش السوري الحر المعارض للنظام السوري الْيَوْم السبت صده لمحاولة اقتحام جديدة لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها حي جوبر شرقي العاصمة دمشق.

وقال وائل علوان المتحدث باسم الفيلق في تصريحات متفرقة "إن قوات النظام مدعومة بثلاث دبابات طراز تي72 وأربع مدرعات بي أم بي وجرافة عسكرية، حاولت التقدم في حي جوبر حيث تمكن مقاتلو فيلق الرحمن من صد الهجوم وعطب دبابة" .

وأكد علوان أن "الاشتباكات بين قوات النظام وفيلق الرحمن ماتزال مستمرة على أطراف الحي، لافتا إلى عدم وجود خسائر في صفوف الفيلق".

وكان فيلق الرحمن تصدى مؤخرا لمحاولات قوات النظام السوري اقتحام حي جوبر.

وتواردت أنباء أن فيلق الرحمن فجّر أنفاقا في مواقع تابعة لقوات النظام السوري في حي جوبر، وأصيب مقاتلو الفيلق بحالات اختناق جراء استهداف النظام لهم بالغازات السامة.

في غضون ذلك أطلقت حركة أحرار الشام الإسلامية المعارضة معركة "بأنهم ظلموا" في مدينة حرستا القريبة من دمشق أيضا، والتي تهدف للسيطرة على إدارة المركبات على أحد مداخل حرستا.

من جانبه نفى منذر فارس المتحدث باسم حركة أحرار الشام الاسلامية في الغوطة الشرقية وجود تسوية تجري فصولها بينهم وبين روسيا حول معركة إدارة المركبات بحرستا أو من أجل فتح ممر انساني.

في حين أكدت أمس قناة حميميم المركزية التابعة لموسكو وجود تسوية يتم ترتيبها مع الجيش الحر في المناطق الخاضعة لسيطرته قرب دمشق.

حيث قالت قناة حميميم المركزية على مواقع التواصل الاجتماعي "تجري مفاوضات في منطقة خفض تصعيد الغوطة الشرقية، بين ممثلي حكومة النظام والمعارضة المسلحة المعتدلة تحت رعاية المركز الروسي للمصالحة لفتح ممر إنساني آخر".

وقال فارس لمواقع سورية معارضة أن "الحديث عن تسوية بإدارة المركبات غير صحيح ، ولا يوجد أي تواصل دولي بهذا الشأن".

وأضاف "معركتنا لازالت مستمرة "، ونفى علمه تماما بأية تسوية أو معرفته أية تفاصيل حولها .

وكان موقع "هاشتاغ سيريا "التابع للنظام السوري أورد خبراً قال فيه إن المركز الروسي للمصالحة في سوريا ومركزه حميميم أعلن على لسان رئيسه سيرغي كورالينكو أنه وبهدف توسيع نطاق وصول المساعدات الإنسانية إلى منطقة خفض التصعيد في الغوطة الشرقية، يتفاوض ممثلو حكومة النظام مع ممثلي المعارضة المسلحة بوساطة ضباط مركز المصالحة، وذلك لفتح ممر إنساني إضافي في الجزء الجنوبي من المنطقة.

ولكن المتحدث الرسمي باسم فيلق الرحمن أعلن أيضا نفيه مثل هذه المفاوضات التي تتحدث عنها روسيا، وأكد علوان أنه لا يوجد أي مفاوضات بينهم وبين روسيا حالياً.

وكان آخر لقاء جمع الفيلق بالروس في اجتماع جنيف الماضي بحسب المعلومات الواردة كما تلتقي المعارضة المسلحة مع ممثلين من موسكو في اجتماعات استانا أيضا ، الا أن مصادر في المعارضة لم تنف هذه الأنباء ، وقالت ربما يقصد مركز الاتصال في حميممم محاولة فتح ممر انساني أو تسوية ما لإيقاف معارك ادارة المركبات في حرستا عبر طرف ثالث .


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار