GMT 8:58 2017 الجمعة 10 فبراير GMT 16:33 2017 الخميس 16 فبراير  :آخر تحديث
تنفيذا لتحذير خامنئي بالرد على تهديدات الرئيس الأميركي

الإيرانيون في ذكرى الثورة: الموت لترامب !

نصر المجالي

تلخص الرد الإيراني على مواقف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي كان هدد به المرشد الأعلى علي خامنئي بأنه سيكون يوم الجمعة، بمسيرات وشعارات بمناسبة الذكرى الـ38 لثورة الخميني بهتافات "الموت لأميركا، الموت لترامب" و" الشعب الإيراني لا يخشى التهديدات". 

 وشهدت العاصمة الإيرانية طهران والمدن الرئيسة مسيرات، اليوم الجمعة، التقت في نهاية المطاف في ميدان ازادي (الحرية)، وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها " اميركا عاجزة عن ارتكاب اية حماقة" و "الموت لاميركا والموت لترامب" في مسعى منهم لترجمة رد ايران على مواقف الرئيس الاميركي وتهديداته. 

وكان قال المرشد الأعلى في إيران قال يوم الثلاثاء الماضي "إن الشعب الايراني سيرد على تهديدات الرئيس الاميركي الجديد دونالد ترامب في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الاسلامية يوم الجمعة المقبل"، وأضاف أنه أظهر للعالم الوجه الحقيقي للولايات المتحدة، خلال فترة حملته الانتخابية، وبالقرارات التي اتخذها عقب انتخابه.

تلويح بالحرب

وفي كلمة بالمناسبة، أكد الرئيس الايراني حسن روحاني إن "سياسات التلويح بالحرب" لن تخيف إيران وذلك وسط تزايد التوترات مع الولايات المتحدة بعد انتخاب ترامب.

وقال روحاني في خطاب عام بثه التلفزيون الرسمي على الهواء "بعض الشخصيات عديمة الخبرة في المنطقة وفي أميركا تهدد إيران... حري بهم أن يعرفوا أن لغة التهديدات لم تفلح أبدا مع إيران".

وأضاف: "عليهم أن يتعلموا احترام إيران والإيرانيين... سنواجه بكل قوة سياسيات التلويح بالحرب."، وقال إن الشعب الايراني سيجعل واشنطن تندم على استخدامها لغة التهديد مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

مواقف سلبية

وقال روحاني ان الشعب الايراني لن يطأطئ رأسه لأحد ومن يهددنا فليعرف أن شعبنا صف واحد بوجه أعداء الثورة. واضاف ان مشاركة الشعب الايراني اليوم في مسيرات ذكرى انتصار الثورة ردّ على المواقف السلبية لقادة البيت الابيض.

وقال الرئيس الإيراني ان ثورتنا الإسلامية كانت منعطفاً مهماً في تاريخ بلد شهد استبداداً واستعماراً طويلاً. وتابع ان ثورتنا لا تقتصر على الذاكرة التاريخية لشعبنا بل هي متجذرة في كل جوانب حياتنا وفي سياستنا واقتصادنا، معتبرا ان اليوم هو يوم ترسيخ نظام الجمهورية الإسلامية والحرية والاستقلال وتثبيت الحقوق الشرعية للشعب الإيراني.

واوضح الرئيس روحاني انه برغم العوائق التي توضع بوجه تحقيق اهداف الثورة فإننا سنواصل طريقنا بدعم من الشعب الايراني. وقال إن إيران خفضت اعتمادها بشكل كبير على العائدات النفطية في موازناتها خلال السنوات الثلاث الاخيرة.
 

 

 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار