GMT 12:28 2017 الجمعة 17 فبراير GMT 21:11 2017 السبت 18 فبراير  :آخر تحديث
دانفورد وأكار بحثا التعاون ضد الإرهاب وتحرير الباب والرقة

محادثات عسكرية أميركية ـ تركية بقاعدة أنجرليك

نصر المجالي

إيلاف من لندن: أجرى رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية، الجنرال جوزيف دانفورد، محادثات اليوم الجمعة مع نظيره التركي الفريق الأول خلوصي أكار في قاعدة إنجرليك الجوية بولاية أضنة جنوب تركيا تتناول العديد من القضايا العسكرية التي تهم البلدين.

وقالت مصادر دبلوماسية إن محادثات الجنرال دانفورد مع أكار ستتركز في الأساس على الخلاف بين أنقرة وواشنطن حول الموقف من تنظيم "ب ي د" الامتداد السوري لتنظيم "بي كي كي"، والمرحلة المقبلة من عملية درع الفرات، التي تستهدف تطهير مدينتي الرقة ومنبج السوريتين.

وكان وزير الدفاع التركي فكري إشيق، قال في تصريحات يوم الخميس إن زيارة القائد العسكري الأميركي تتعلق باعتزام الولايات المتحدة تقديم المزيد من الدعم إلى تركيا في مجال الحرب على تنظيم (بي كي كي) في تركيا.

تحرير الباب والرقة 

وأكد الوزير إشيق أن عمليات التطهير في الباب لا تزال مستمرة بعد تطويق المدينة بالكامل، مشيراً إلى أن الهدف التالي لعملية درع الفرات يتمثل في تحرير منبج من تنظيم "ب ي د"، وتحرير الرقة من "داعش".

وأضاف: "عملية الرقة يجب أن تتم على يد العناصر العربية، وليس من خلال تنظيم ب ي د. من المهم أن يقوم بها اللاعبون الصحيحون".

وكان رئيس الأركان التركي، الفريق أول خلوصي أكار أعلن انتهاء عملية تحرير مدينة الباب شمال سوريا من تنظيم داعش الإرهابي، خلال تصريحات أدلى بها خلال جولته الخليجية، التي رافق فيها الرئيس رجب طيب أردوغان. 

وأضاف أكار أن القوات التركية وعناصر الجيش السوري الحر يعملون الآن على تطهير المدينة من الألغام التي زرعها تنظيم داعش الإرهابي.
 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار