GMT 4:00 2017 الخميس 2 مارس GMT 18:29 2017 السبت 4 مارس  :آخر تحديث
تحرك قد يشعل خلافًا مع تركيا

جنرال أميركي: أكراد سيشاركون في الهجوم على الرقة

أ. ف. ب.

واشنطن: أعلن القائد العسكري للتحالف ضد الجهاديين الجنرال الأميركي ستيفن تاونسند الأربعاء أن أكرادًا سوريين سيشاركون في الهجوم لاستعادة مدينة الرقة السورية من أيدي تنظيم الدولة الإسلامية. 

ويشكّل دور الأكراد في معركة الرقة موضوع خلاف بين الولايات المتحدة وتركيا.

وتعتبر تركيا "وحدات حماية الشعب الكردية" مجموعة إرهابية تهدد أمنها القومي.

لكن الولايات المتحدة تعتبر هذه الميليشيات حليفة لها لهزيمة تنظيم الدولة الإسلامية.

وأوضح الجنرال تاونسند عبر الفيديو من بغداد، أن "الرقة مدينة ذات غالبية عربية، لكنّ هناك أكرادًا يتحدرون من الرقة. لذلك، سيشارك أكراد في الهجوم" على المدينة.  

وأضاف "لكن لا يمكنني الحديث عن حجم هذه القوة (الكردية). لا يزال (هذا الموضوع) قيد المناقشة".

وتتفاوض الولايات المتحدة مع شركائها، وعلى رأسهم تركيا، بشأن القوى التي ستتولى استعادة الرقة.

ويرغب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أن تشارك أنقرة بالهجوم، لكنه يستبعد أي تعاون لـ"وحدات حماية الشعب الكردية". 

ويعتبر العسكريون الأميركيون من جهتهم، أن "قوات سوريا الديموقراطية" هي الخيار الأفضل لاستعادة المدينة سريعًا، رغم أن تلك القوات لا تزال غير مسلحة في شكل كافٍ لشن العملية.  

وقال الجنرال تاونسند الأربعاء إن "قوات سوريا الديموقراطية" هي "قوة غير نظامية من المشاة الخفيفة، تتحرك بشكل رئيسي في سيارات بيك-آب" و"تملك القليل من الأسلحة الثقيلة".

وأَضاف أنه إذا تم تكليف "قوات سوريا الديموقراطية" استعادة المدينة "أظن أنها ستحتاج على الأرجح إلى وسائل قتال إضافية".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار