GMT 14:30 2017 الإثنين 6 مارس GMT 17:45 2017 الثلائاء 7 مارس  :آخر تحديث
برأ أوباما وإدارته من إصدار أوامر بالتنصت

وزير سابق: البحث عن «عميل روسي» وراء مراقبة ترامب

عادل الثقيل

«إيلاف» من واشنطن: قال مايكل موكاسي وزير العدل خلال إدارة الرئيس جورج دبليو بوش الابن الأحد، "إن الرئيس دونالد ترامب كان تحت المراقبة قبل الانتخابات الرئاسية في نوفمبر الماضي"، مرجحاً "أن المراقبة كانت لوجود أساس للاشتباه بوجود شخص عميل لروسيا في برج ترامب (في نيويورك)".

وكان ترامب اتهم السبت سلفه باراك أوباما بالأمر بالتنصت على هواتفه خلال الحملة الانتخابية، من دون أن يقدم أدلة على ذلك، لكنه عاد أمس وطالب من الكونغرس التحقيق في الاتهام ومحاسبة أوباما "على سوء استغلال السلطة".

لكن ناطق باسم الرئيس السابق نفى هذه الاتهامات ووصفها بالكاذبة.

وقال موكاسي في مقابلة مع محطة "أي بي سي": "اعتقد بصحة ما ذكره ترامب حول وضع برجه تحت المراقبة قبل الانتخابات الرئاسية، لكن اتهام أوباما بالوقوف وراء هذا الأمر لا شك أنه غير صحيح".

وأضاف: "لا أوباما ولا أحد في البيت الأبيض يستطيع أن يصدر أمراً بمراقبة أي مواطن أميركي، ومن الواضح أن الأمر صدر عن وزير العدل لأغراض استخباراتية ولشكوك كانت موجودة حول أن وجود عميل لروسيا في برج ترامب".

وطالبت وكالة المباحث الفيدرالية (الأي في بي آي) من ترامب نفياً علنيا لمزاعمه حول التنصت على هواتفه، وفقاً لما أوردته وسائل إعلام أميركية الأحد.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار