GMT 12:46 2017 الثلائاء 14 مارس GMT 12:53 2017 الثلائاء 14 مارس  :آخر تحديث

إنطلاق فعاليات معرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في أبريل

إيلاف

دبي: تحت رعاية الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، تنطلق فعاليات الدورة الأولى من مؤتمر ومعرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، أكبر حدث متخصص بالأدلة الجنائية وعلم الجريمة في المنطقة وذلك تحت شعار "علوم الأدلة الجنائية الإلكترونية" من 2 – 4 أبريل 2017 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

قال اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، إن القيادة الرشيدة تولي الأدلة الجنائية اهتماما خاصا وتوجه دائما بمواكبة احدث التطورات العلمية والتقنية، فقد قام الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بافتتاح المبنى الجديد للإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة وهنأه بهذا الانجاز التقني الحضاري الرائع الذي وصفه بصرح وطني تعليمي وتدريبي قبل أن يكون أمنيا، وقال " باتت قيادة شرطة دبي بجميع مراكزها وإداراتها منارة للعلم والتعلم والتدريب وتطبيق المناهج والبرامج التعليمية العالمية المتخصصة في العلوم الشرطية والامنية والقانونية "مؤكدا أن القيادة العام لشرطة دبي بالتعاون والتنسيق مع القيادات الشرطية في الدولة ووزارة الداخلية ستظل ساهرة على أمن واستقرار المجتمع وسلامة أفراده والحفاظ على ممتلكاته العامة والخاصة.

وأكد القائد العام لشرطة دبي أن المؤتمر سيساهم في رفع مستوى المنطقة في مجال العلوم الجنائية وعلم الجريمة كونه يهدف إلى جمع خبراء منطقة آسيا وإفريقيا وأوروبا ودول القارة الأمريكية ضمن منصة واحدة تدعم التطور في العمل الجنائي من خلال البحوث وأوراق العمل المقدمة ومن خلال عرض الشركات المشاركة في المعرض لأحدث الأجهزة والإنتاجات في مجال العلوم الجنائية وعلم الجريمة.

من جهته أكد اللواء الدكتور أحمد عيد المنصوري مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة أن مؤتمر ومعرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، الذي تنظمه شركة اندكس للمؤتمرات والمعارض بالتعاون مع شرطة دبي، سيوفر منصة عالمية تضم خبراء الأدلة الجنائية من المنطقة والعالم وفرصة للعمل على تبادل الخبرات ونقل المعرفة والاطلاع على أحدث التطورات العلمية في مجال الطب الشرعي من خلال مختلف الموضوعات التي سيتم مناقشتها في المؤتمر على مدار ثلاثة أيام.

وأضاف اللواء المنصوري، إن المؤتمر يعد من أبرز الأحداث التي ستجمع بين خبراء الشرق والغرب ضمن لقاء أكاديمي متخصص يتم خلاله عرض مختلف تحديات علم الجريمة والكشف عنها، حيث بلغ عدد أعضاء المجلس العلمي العالمي الأعلى 45 خبيرا عالميا من جميع أنحاء العالم من رؤساء المنظمات العالمية للعلوم الجنائية ومدراء المختبرات الجنائية في كل من الولايات المتحدة الأميركية، بريطانيا، اسكتلندا، فرنسا، ألمانيا، أستراليا، النمسا، البرتغال، هولندا، إيرلندا، إيطاليا، رومانيا، كوريا الجنوبية، إضافة إلى علماء من دول مجلس التعاون الخليجي و خبراء من الإمارات العربية المتحدة في المجال الجنائي.

من جانبه، أعرب الدكتور عبد السلام المدني الرئيس التنفيذي لمؤتمر ومعرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، ورئيس اندكس القابضة عن سعادته لتنظيم هذا الحدث العالمي المتخصص، حيث قال: "تجمعنا مع شرطة دبي شراكة وعلاقة قوية جداً فإننا نعمل معاً لخدمة وطننا الغالي من خلال تنظيم أبرز وأكثر الملتقيات العالمية تخصصاً والتي تنطلق حصراً من مدينة دبي إلى العالم. وهذا إن دلَ فإنه يَدُل على الثقة الكريمة التي أولتها شرطة دبي لشركتنا الوطنية الرائدة، ونحن نفتخر بأننا شركاء في تنظيم "مؤتمر ومعرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة" الذي يعتبر منصة عالمية تجمع كافة الخبراء في مجال الأدلة الجنائية من معظم دول العالم في هذا المعرض والمؤتمر."

"لقد قمنا بوضع خطة استراتيجية بالتعاون مع شرطة دبي للترويج للمؤتمر والمعرض عالمياً من خلال مكاتبنا وشركائنا من كافة أنحاء العالم. وإننا نعمل جاهداً ليصبح هذا الحدث الأبرز والأفضل في المنطقة. ونحن نتوقع أن يستقطب هذا الحدث أكثر من 2,000 مشارك وزائر للإستفادة من المحاضرات التي سيلقيها أبرز المتحدثين العالميين بالإضافة إلى التعرف على آخر ما توصلت اليه التكنولوجيا والعلم من خلال المعرض الذي يضم أكثر من 80 شركة ومؤسسة متخصصة من داخل الدولة وخارجها. ويقوم هذا الملتقى بدعم التطور في العمل الجنائي من خلال البحوث وأوراق العمل التي سيتم تقديمها."

يوفر مؤتمر ومعرض الإمارات الدولي للأدلة الجنائية وعلم الجريمة فرصة مثالية لطلبة الجامعات للاطلاع على أحدث البحوث والتقنيات المختصة وإيجاد فرصة لهم لاكتساب الخبرات والمشاركة الفاعلة من خلال تقديمهم لأوراقهم البحثية وعروض شفوية وملصقات علمية. تشهد الدورة الأولى عرض لأكثر من 200 ملصق علمي للمشاركين محليين وعالميين كما سيوفر الحدث لهم فرصة المشاركة في مسابقة العلماء الشباب.

من جهة أخرى، يشهد المعرض المصاحب مشاركة أكثر من 80 شركة ستعرض أحدث المعدات والتقنيات في مجال الطب الشرعي وتحليل مسرح الجريمة، والتحقيق الرقمي، وأحدث المعدات المختبرية.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار