GMT 18:53 2017 الخميس 23 مارس GMT 18:58 2017 الخميس 23 مارس  :آخر تحديث

منتدى الاتصال الحكومي يحتفي بالطاقات الشبابية الإماراتية

إيلاف الإمارات- متابعة

الشارقة: تتواصل في الشارقة فعاليات المنتدى الدولي للإتصال الحكومي لليوم الثاني على التوالي، ونظم المنتدى اليوم جلسة حوارية تفاعلية خاصة حول الطاقات الشبابية الاماراتية وإنجازاتهم المميزة التي تحققت خلال الأعوام السابقة.

وقال بيان للمنظمين تلقت "إيلاف" نسخة منه إنّ الجلسة "بينت إرادة الشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة وطموحاته التي ساهمت في تحقيق العديد من الأرقام القياسية في مختلف المجالات".

شارك في الجلسة الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة والشيخ ذياب بن خليفة بن حمدان آل نهيان وأبطال الفريق العسكري للقوات المسلحة الذي تسلق قمة جبل ايفرست وسعيد النعيمي وأميرة المرزوقي المشاركان ضمن مشروع تحدي الطاقة في القطب الجنوبي وأدارها الإعلامي منذر المزكي.

تأتي الجلسة، التي جاءت بعنوان" طاقات شبابية" حول مغامرات وانجازات الشباب الاماراتيين الاستثنائية، تأكيداً على الأهمية الكبيرة التي توليها دولة الإمارات للشباب وطاقاتهم، ايمانا منها بدور الشباب في بناء حاضر ومستقبل الأمم والمضي قدما بنهوض المجتمع وصناعة الحاضر والمستقبل.

ناقشت الجلسة أهمية دعم المبادرات التي تهدف الى تفعيل دور الشباب ودعم قدراتهم ومساعيهم في استكشاف حلول مبتكرة وجديدة للنهوض بالمجتمع تتوافق مع جهود دولة الامارات العربية المتحدة الداعمة للشباب وتطوير قدراتهم لاحراز اهم الإنجازات ليكونو نموذجا لكافة شباب الدولة، بحسب بيان المنظمين.

وتحدث الشيخ محمد بن عبدالله الثاني رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة خلال الجلسة عن تجربته الناجحة في تسلق القمم الأعلى في قارات العالم السبع ضمن نحو 350 شخصا على مستوى العالم ممن تمكنوا من اجتياز تحدي القمم السبع، ضمن مشروع "تحدي الطاقة في القطب الجنوبي" للبحث عن مصادر الطاقة البديلة.

وتعليقا على أهمية اطلاق طاقات الشباب وتعزيز روح المغامرة لديهم قال محمد بن عبدالله الثاني:" تمكنت هذه الجلسة ان تجمعنا بالعديد من المغامرين الاماراتيين في مكان واحد، حيث كانت فرصة مميزة تبادلنا فيها القصص والتجارب التي استخلصناها من رحلاتنا، وعلى الرغم من اختلاف القصص والمغامرات، الا ان حبنا للتحدي والوصول للقمة هو ما جمعنا لنتحدث عنه وننقل تجربتنا الى غيرنا من الشباب.

وناقش المشاركون دور الشباب في احراز الإنجازات وخوض المغامرات واهمية اطلاق العنان لقدراتهم وطاقاتهم ليتمكنوا من تمثيل دولة الإمارات في كافة المحافل الدولية عبر إحراز المراكز المتقدمة في كافة المجالات.

كما تطرقت الجلسة الى اهم الصعوبات والتحديات التي واجهت المغامرين في رحلاتهم الاستكشافية في مجال الطاقة رغم قساوة الظروف المناخية في القطب الجنوبي باعتبارها أكثر بقاع العالم برودة وانعزالا.

من جانبهما تحدث كل من سعيد النعيمي وأميرة المرزوقي خلال الجلسة عن العديد من التحديات التي واجهت الفريق في القطب الجنوبي، إلا أن إرادة المغامرة وحب النجاح تغلبا على كل ما صادف الفريق من صعوبات كثيرة. وأشار المتحدثان الى أن الشباب يجب أن يكون قادرا على تخطي الصعاب والتحلي بالإرادة والعزم والتصميم لتحقيق الأهداف التي يسعون إليها.

كما عرض أبطال الفريق العسكري للقوات المسلحة الذي تسلق قمة جبل ايفرست تجربة انجازهم في الصعود إلى أعلى قمة في العالم والمراحل التي مروا بها والتي عمل الفريق على الاستعداد لها والحرص على تحقيق الانجاز رغم الظروف الصعبة والتضاريس المتنوعة خلال الصعود.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار