GMT 17:00 2017 الأربعاء 19 أبريل GMT 18:57 2017 السبت 22 أبريل  :آخر تحديث
بحسب تصنيف الرئيس التنفيذي لعلامة تودز الايطالية

تعرفوا إلى أكثر الرجال أناقة عبر العصور

أشرف أبو جلالة

لندن: تقترن عادة الأناقة الحقيقية لدى الرجال بالطابع العصري المتجدد، وهو ما تظهره بعض الشخصيات الرائعة، التي غالباً ما تبدي اهتمامها بحداثة الإطلالات التي تظهر بها، وهو ما يفسر سرّ احتفاظ بعض النجوم من الرجال بأناقتهم رغم مرور السنين.

دييغو ديلا فالي، الرئيس التنفيذي لعلامة تودز الايطالية، عدّد في مقال نُشِرَ له في صحيفة التلغراف البريطانية، مجموعة من أكثر الرجال أناقة على مرّ العصور.

واستهل فالي قائمته بالنجم شون كونري في لندن عام 1963، حيث يظهر النجم في صورة مأخوذة له في فترة شبابه وهو في حالة هدوء واسترخاء، وتبدو الصورة وكأنها ملتقطة له الأسبوع الماضي. وما يعرفه كثيرون عن كونري هو أنه شخص محب للحياة وكذلك للنساء، كما أنه محب للتنقل والسفر ما بين لوس أنجلوس، نيويورك، روما، باريس أو لندن، وقد تغيرت مسيرته كليًا بعد الدور الذي قام به في فيلم Goldfinger.

رمز الأناقة العصرية

ثم تحدث فالي عن ستيف ماكوين، خلال الفترة التي كان يدرس بها في المدرسة الإصلاحية في ولاية كاليفورنيا الأميركية عام 1963، موضحاً أنه لو أراد أن يختار رجلاً كي يُعَبِّر من خلاله عن فلسفة علامة تودز، لاختار على الفور ستيف ماكوين، لكونه رمزًا للأناقة العصرية، التي لا يمكن لاثنين أن يختلفوا عليها بأي حال من الأحوال.

وواصل فالي قائمته بالحديث عن النجم جيمس دين خلال خمسينات القرن الماضي، حيث ظهر في صورة نشرتها له الصحيفة وملامحه تبدو مرهقة بشكل كبير وكأنه لم ينم منذ أسبوع، وهي الصورة التي أعرب فالي عن حبه لها، لأنه يرى أنها تُعَبِّر عنه وعن باقي أفراد جيله خريجي جامعة بولونيا، حيث كانوا يخضعون لـ 38 امتحاناً على مدار 4 أعوام، وكانوا يستيقظون في تمام الـ 5 مساءً وكانوا يتوجهون للبار ويتحضرون لقدوم الليل بتناول أحد أنواع فواتح الشهية. ثم كانوا يتناولون الغذاء ويذهبون للسينما ومن بعدها يتوجهون لملهى ليلي وبعدها يتناولون وجبة أخرى ثم يتوجهون في حوالى الساعة الـ 8 مساءً إلى احدى محطات القطار ثم يشترون صحف الصباح قبيل الخلود إلى النوم.

ثنائي البهجة والسعادة

ولفت فالي إلى أنهم كانوا يشعرون بالسعادة والمتعة في تلك الأيام التي لم يكونوا يكترثون فيها بالمال أو شيء آخر، وكانوا يصبون كامل تفكيرهم على أوجه الفرح والدعابة والمتعة.

وختم فالي مقاله بالحديث عن جاك نيكلسون ووارين بيتي في هوليوود عام 1976، وهو الثنائي الذي يتصف بإقباله على الحياة ونشر البهجة والسعادة. وظهر بيتي في صورة نشرت له مع نيكلسون وهو يرتدي بدلة مفصلة (ربما تكون ايطالية أو انكليزية)، فيما ظهر نيكولسون بإطلالة أنيقة على طريقته الخاصة، بارتدائه سترة مصنعة في تيرول في النمسا وقميص بطباعات ملونة من أسفل. وما بدا واضحًا من الصورة أن إطلالتهما بدت مسترخية وكأنهما لم يبذلا أي مجهود لإبرازها.

أعدت «إيلاف» هذا التقرير بتصرف نقلاً عن «تلغراف». المادة الأصلية منشورة على الرابط التالي:

http://www.telegraph.co.uk/luxury/mens-style/tods-ceo-diego-della-valle-selects-stylish-men-time/



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار