GMT 20:00 2017 الخميس 11 مايو GMT 18:42 2017 الأحد 14 مايو  :آخر تحديث
يطالبون بمعاقبة الفعلة ووقف مسلسل الاغتيالات

علماء شرع شيعة ينتقدون حزب الله على خلفية تصفية بدر الدين

مروان شلالا

«إيلاف» من بيروت: تصادف هذا الاسبوع ذكرى اغتيال مصطفى بدر الدين، القيادي في حزب الله، وسط حديث عن تصفية داخلية في الحزب وتساؤلات حول دور حسن نصر الله، أمين عام حزب الله في هذا الامر، بعدما بثت "العربية" ووسائل إعلام أخرى أن نصر الله أمر شخصيًا باغتيال بدر الدين، بعد أن تلقى تعليمات من قاسم سليماني، قائد فيلق قدس الإيراني.

تزداد النقاشات الداخلية في الطائفة الشيعية في هذا الخصوص بحسب مصدر لبناني تحدث لـ"إيلاف"، وتنشط جهات شيعية عدة مطالبة بإنزال العقاب بمن وقفوا وراء مقتل بدر الدين. ووجهت مراجع دينية شيعية انتقادات لقيادة حزب الله، وتحدثت فتاوى عن ضرورة معاقبة الفعلة خصوصًا أن الشرع لا يجيز للشيعي او المسلم قتل المسلم، وانه كان على قيادة الحزب إن أوجب الامر واخطأ بدر الدين بأن تقدمه لمحاكمة عادلة، لا أن تصفته بهذا الشكل.

تتداول مواقع مراجع شيعية في لبنان وفي العراق الكثير من الفتاوى والاسئلة الشرعية حول اغتيال بدر الدين، وتصفها بالجريمة النكراء وسط انتقاد لاذع لنصر الله. ومثال على ذلك تلك الأسئلة في قناة المنار، البوق الرسمي لحزب الله، خلال برنامج الفقه والحياة. فقد سأل احد المشاهدين: ما حكم من يغدر بصديق له أو زميله كما قتلوا مصطفى بدر الدين؟ والأمثلة كثيرة ومتنوعة حول النقاش وربما الخلاف حول مقتل بدر الدين وازدياد اعداد من يؤمنون أنه قتل على يد حزب الله وبالغدر وليس بالقصف كما ادعى الحزب في بيانه غداة إعلان مقتل بدر الدين.

تظهر هذه الأمور وأخرى بلا شك عمق الخلاف في بيئة حزب الله والطائفة الشيعية مع استمرار تورط حزب الله في الحرب السورية من جهة، وابتعاد قيادته عن الدين والتقاليد من جهة أخرى، واستمرار تسلط ايران وإنفرادها بشخص قاسم سليماني في قرار حزب الله، فضلًا عن الأزمة المالية والأخلاقية التي يعانيها حزب الله وبيئته.

 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار