GMT 17:23 2017 الجمعة 12 مايو GMT 21:04 2017 الإثنين 15 مايو  :آخر تحديث
لافروف والصفدي تحادثا هاتفيًا حول ملفات إقليمية

شمول الحدود الأردنية السورية بوقف إطلاق النار

نصر المجالي

نصر المجالي: بحث وزيرا الخارجية الروسي سيرغي لافروف، والأردني أيمن الصفدي، هاتفيا، اليوم الجمعة، مسائل تنسيق الجهود من أجل توسيع نظام وقف إطلاق النار في سوريا بما في ذلك على الحدود السورية الأردنية.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، أن وزير الخارجية لافروف ناقش مع الصفدي آفاق التعاون في الشؤون الإقليمية، مع التركيز على التسوية السورية في سياق الجهود الرامية إلى تعزيز وتوسيع وقف الأعمال العدائية في سوريا في تطوير لمذكرة التفاهم التي وقعت يوم 4 مايو في أستانا، وتلقت الدعم من حكومة الجمهورية العربية السورية، بما في ذلك على الحدود مع الأردن".

بالإضافة إلى ذلك تطرق وزيرا خارجية البلدين خلال المحادثة الهاتفية إلى مسألة استئناف الحوار بين الفلسطينيين والإسرائيليين، غداة لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، حيث رحب بوتين بعقد لقاء في موسكو بحضور روسيا بين رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو والرئيس عباس.

وقف اطلاق النار

وكان الصفدي، قد أجرى محادثات في موسكو، في نهاية أبريل الماضي، تركزت على تنسيق الجهود من أجل توسيع نظام وقف إطلاق النار في سوريا في إطار أستانا.

وقالت مضادر أردنية إن الوزير الصفدي أكد ان وقف القتال أولوية يجب العمل على تحقيقها بشكل فوري، وأن الأردن يدعم حلا يحفظ وحدة سورية الترابية وتماسكها واستقلالية قرارها ويلبي طموحات الشعب السوري. 

كما شدّد على أهمية وقف إطلاق النار في الجنوب السوري، مشددا أن الأردن لا يريد منظمات إرهابية ولا ميليشيات مذهبية على حدوده الشمالية التي تضمن قواتنا المسلحة الباسلة وأجهزتنا الأمنية أمنها.

وكانت الدول الضامنة الثلاث للهدنة في سوريا، روسيا وإيران وتركيا، قد اعتمدت مذكرة تفاهم حول إنشاء أربع مناطق لخفض التوتر في سوريا لمدة ستة أشهر، خلال المفاوضات في أستانا التي جرت يومي 3 و4 مايو، ودخلت حيز التنفيذ منذ 6 من الشهر الحالي.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار