GMT 11:30 2017 الإثنين 15 مايو GMT 2:57 2017 الأربعاء 17 مايو  :آخر تحديث
بعد أصعب أسبوع مرّ به منذ توليه الرئاسة

ترمب يعتزم إجراء تطهيرات واسعة في البيت الأبيض

عبد الاله مجيد

لندن: يعتزم الرئيس الاميركي دونالد ترمب اجراء تطهيرات واسعة بين كبار المسؤولين في البيت الأبيض، بعد أصعب اسبوع مرّ به منذ توليه الرئاسة، كما افادت مصادر سياسية في واشنطن.  

وافادت المصادر أن ترمب الذي فوجئ بردود الفعل القوية على قراره إقالة مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي، ويبحث عن كبش محرقة يفكر في اقالة اعضاء كبار في طاقمه، من رئيس موظفي البيت الأبيض راينس ريباس الى المتحدث الرئاسي شون سبايسر.  

وقال احد المصادر إن ترمب "محبط وغاضب على الجميع"، مضيفاً ان الرئيس الاميركي يفكر في اتخاذ خطوة كبيرة، والسؤال هو "حجم هذه الخطوة ومدى جرأتها".  

وتواجه ادارة ترمب اسئلة عن سبب اقالته كومي، الذي يقود التحقيق في علاقات حملته بروسيا خلال الانتخابات.  

ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن مصادر مطلعة أن الاجواء متوترة في البيت الأبيض، وان ترمب كان حانقاً طيلة الاسبوع الماضي يستجوب مستشاريه بنفسه، ويتساءل كيف نُشر كل مانشيت سلبي في الاعلام ولماذا.  

وتردد ان ترمب غاضب بصفة خاصة على مكتب الاتصالات في البيت الأبيض، وتحدث بصراحة مع مستشاريه عن اجراء تغييرات واسعة يمكن ان تشمل إقالات أو نقل مسؤولين من مناصبهم الى مناصب أدنى درجة.  

ترمب يحتاج الى مدافع أشرس

وقالت بعض المصادر إن ترمب يرى بصورة متزايدة انه يحتاج الى مدافع أشرس من المتحدث الحالي باسم البيت الأبيض شون سبايسر.

ومن علائم الأجواء المتوترة داخل البيت الأبيض، ان ترمب لم يبلغ سبايسر أو مايك دوبكه، مدير الاتصالات، بقراره إقالة كومي إلا قبل نحو ساعة على اعلان القرار.  

وتسابق مستشارو البيت الأبيض ومساعدو ترمب فور اعلان القرار على ايجاد مبرر للاقالة، لكن مبررهم جاء متناقضاً مع المبرر الذي قدمه ترمب.  

وإزاء المقارنات التي بدأت تُعقد في الاعلام مع فضيحة ووترغيت، التي اسفرت عن استقالة الرئيس ريتشارد نيكسون في السبعينات، حاول ترمب ان يتعاطى مع الأزمة بنفسه من خلال مقابلات صحفية وسيل من التغريدات التي جاءت مغايرة لروايات اعضاء طاقمه. 

وتردد ان العديد منهم يشعرون بخيبة أمل إزاء سلوك الرئيس والاحباط بسبب استعداده لإطلاق تصريحات تنقض بصورة مفاجئة الاجابات المتفق على تقديمها الى الاعلام وتجعلهم يبدون كأنهم "كذابون ومغفلون"، على حد وصف احد المصادر.  

وقال المخطط الاستراتيجي في الحزب الجمهوري اليكس كونانت لصحيفة نيويورك تايمز إنه "ليس هناك اكثر تثبيطاً أو إحراجاً لمتحدث رسمي من ان يناقضه رئيسه".    

في هذه الاثناء، واصل الديمقراطيون ضغوطهم مهددين بعدم التصويت على مدير جديد لمكتب التحقيقات الفيدرالي، الذي يتطلب مصادقة مجلس الشيوخ ما لم يُعيّن محقق خاص.  

وقال زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر لشبكة "سي ان ان"، إن تعيين محقق خاص سيكون موضع ارتياح الجميع، "لأنه سيكون هناك شخص مستقل حقاً يراقب مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي".   

كما تُطلق دعوات متزايدة ، بما في ذلك من جمهوريين، بأن يسلم ترمب الى السلطات المختصة أي أشرطة لديه لأحاديثه مع كومي، بعد ان اشار الرئيس الاميركي الى انه سجل هذه الاحاديث سراً.  

 

أعدّت «إيلاف» هذا التقرير بتصرف عن «الديلي تلغراف».  الأصل منشور على الرابط التالي:

http://www.telegraph.co.uk/news/2017/05/14/frustrated-fallout-sacking-fbi-director-trump-considers-purging/


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار