GMT 20:20 2017 الإثنين 10 يوليو GMT 20:25 2017 الإثنين 10 يوليو  :آخر تحديث
قدم أشهر أغانيه على إيقاعات تبعث على الحركية والتفاعل من طرف معجبيه

فنان "الفلامنكو" الإسباني خوان خوسي ألبا يبدع في اصيلة

نادية عماري

اصيلة: "حفل رائع وأداء مذهل بكل المقاييس"، هكذا كان انطباع الجمهور الذي حج بكثافة لمتابعة الحفل الذي أحياه المطرب والعازف الإسباني خوان خوسي ألبا ليلة أمس الأحد، بحضور مكثف وعلى وقع تشجيع وتصفيقات الحاضرين المتتالية، ممن استقبلوا ألبا في رحاب مكتبة الأمير بندر بن سلطان بمدينة أصيلة، حيث غصت جنبات قاعة الندوات بالمكتبة بمعجبي ومحبي موسيقى"الفلامنكو" التي يقدمها المطرب الشاب في حفلاته.

الحفل الفني، الذي انطلق على الساعة العاشرة و 35 دقيقة، وامتد لحوالي ساعة من الزمن، حضره حشد غفير من الجمهور المغربي، فضلا عن المواطنين الأجانب الموجودين في أصيلة، على هامش الاحتفال بالمنتدى الدولي للمدينة في دورته ال 39، والذين تجاوبوا بشكل كبير مع الإيقاعات الصاخبة التي قدمتها الفرقة الموسيقية التي صاحبت المطرب الإسباني.

و لاقى خوان خوسي ألبا ترحيبا وتقديرا خاصين وسط موجة من التصفيقات والزغاريد، حيث قدم أشهر أغانيه، على إيقاعات تبعث على الحركية والتفاعل من طرف معجبيه، والذين لم يخفوا حماسهم بمواكبته في إطلاق سيل من التصفيق عقب انتهائه من كل وصلة غنائية.

الموسيقيون أثناء عزفهم

و عبر الجمهور الحاضر عن انبهاره بالصوت الشجي الذي يملكه ألبا وبالحرفية التي أبداها إن على مستوى الأداء الطربي أو العزف على آلة القيثارة بطريقة متفردة، تبعث على الدهشة والإعجاب في نفس الوقت، إضافة إلى الحرفية التي ظهر بها أعضاء فرقته الموسيقية أثناء قيامهم بالعزف، خاصة عقب ذكر المطرب الإسباني لأسمائهم، رغبة منه في تقديم التحية لهم من طرف الجمهور الحاضر، وهو ما استجاب له معجبو ألبا، حينما بدأ أفراد الفرقة في العزف بشكل منفرد على آلته بطريقة انسيابية وبمرونة شديدة ودقة عالية في الأداء، جعلت أصوات الإعجاب المصحوبة بالتصفيق تعلو داخل قاعة الندوات.

و خوان خوسي ألبا، هو مطرب وعازف على آلة القيثارة ويعمل كذلك بمجال التلحين، ينحدر من مدينة شيكلانا التي تقع بإقليم الأندلس بالجنوب الإسباني، اشتغل وشارك في العديد من الجولات الموسيقية، على المستوى الإسباني والدولي، رفقة فنانين مرموقين ومشهورين في فن الفلامينكو، أمثال أنطونيو إيل بيبا، المدير الفني لمجموعة أرجنتينا، وأنطونيو رييس، وخوانا خيمينيز وإدواردو غيريرو.

الفرقة الموسيقية المرافقة له

يعمل البا حاليا على إخراج ألبومه الفردي الأول كمطرب، والذي يعتزم أن يضمه لعصارة التجارب الفنية التي شارك فيها.

و يأتي هذا الحفل تكملة لسلسة العروض الموسيقية التي تشهدها مدينة أصيلة، والتي بدأت بحفلة لفرقة الحضرة الشفشاونية ليلة السبت، على أن تستأنف مع حفل لـ "أوركسترا شامبر فرانسي" من فرنسا وسهرة للفنانة احسان الرميقي ومجموعة "زمان الوصل".

كما سيضرب جمهور موسم أصيلة موعدا مع عازف العود المغربي إدريس الملومي وراقصة الفلامنكو الاسبانية ماكارينا راميريث، فضلا عن سهرة في الطرب الأندلسي مع فرقة محمد العربي التمسماني للمعهد الموسيقي بتطوان برئاسة الفنان محمد الأمين الأكرمي.

جانب من الحضور


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار