GMT 12:00 2017 السبت 29 يوليو GMT 2:12 2017 الخميس 3 أغسطس  :آخر تحديث
العمل مع الرئيس يسبب متاعب عائلية لمدير الاتصالات الجديد

زوجة سكاراموتشي تطلب الطلاق منه لأنها لا تحب ترمب

ترجمة عبدالاله مجيد

إيلاف من لندن: طلبت زوجة مدير الاتصالات الجديد في البيت الأبيض انتوني سكاراموتشي الطلاق منه بعد اسبوع على تعيينه بهذا المنصب الحساس لأنها لا تحب ترمب وبسبب طموح زوجها "السياسي الجامح"، كما افادت صحيفة نيويورك بوست نقلا عن مصادر متعددة.  

وقالت صحيفة نيويورك بوست ان ديدري بول التي كانت نائبة الرئيس في شركة سكاي بريدج كابتال التي أسسها زوجها في عام 2005 وباعها بعد تعيينه في البيت الأبيض، طلبت الطلاق منه بعد ثلاث سنوات على زواجهما لأنها "زهقت من سعيه المحموم للتقرب من دونالد ترمب الذي تمقته". 

ونقلت الصحيفة عن احد المصادر ان زوجة سكارموتشي الشقراء "تركته وطلبت الطلاق لأنها تحب الحياة اللطيفة في وول ستريت ومنزلهما في لونغ آيلاند وليس عالم واشنطن المجنون".

وأضاف المصدر ان زوجة سكاراموتشي "زهقت من طموحه الجامح حتى انه لم يترك لها خياراً آخر فتركته رغم انها انجبت طفلين منه". 

وكان سكاراموتشي (52 عاماً) التقى ديدري (38 عاماً) في 2011 ويُعتقد انهما تزوجا في عام 2014.  

وقال المصدر ان رجل الأعمال السابق كان مصمماً على الوصول الى البيت الأبيض بعد ان رُشح في البداية لمنصب رفيع وباع شركته استعداداً لتوليه في اعقاب تنصيب ترمب في يناير.

ولكن رئيس موظفي البيت الأبيض المقال راينس بريباس وقف ضد تعيينه.

وبعد تحركات مكثفة قرر ترمب تعيين سكاراموتشي مديرا للاتصالات دافعاً المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر الى الاستقالة.

وقال مصدر آخر "ان ديدري ليست من المعجبين بترمب ولم تكن مؤازرة لزوجها انتوني في سعيه للعودة الى البيت الأبيض". 

واضاف المصدر "لا أدري مَنْ كانت ديدري تظن الشخص الذي تتزوج منه ولكن الجميع يعرف ان انتوني رجل طموح".

وافادت تقارير ان ديدري بول التي تخرجت من جامعة بافالو تبرعت بمبلغ 5400 دولار لحملة عضو الكونغرس الديمقراطية كاثلين رايس ضد ترمب في عام 2015 وبمبلغ 2700 دولار لحملة جيب بوش منافس ترمب على الفوز بترشيح الحزب الجمهوري في العام نفسه.
 
رد سكاراموتشي على نبأ طلب زوجته الطلاق منه بتغريدة على تويتر طالباً عدم زج عائلته في صراعاته السياسية دون ان يؤكد أو ينفي الخبر.

وتأتي هذه التطورات في اعقاب اسبوع سكاراموتشي الأول في البيت الأبيض الذي كان اسبوعاً عاصفاً حاول خلاله التقرب من الصحافة وانتهى بحديث لمجلة نيويوركر حمل فيه على زملائه بالفاظ نابية.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "نيويورك بوست". الأصل منشور على الرابط التالي:

http://pagesix.com/2017/07/28/anthony-scaramuccis-wife-files-for-divorce/?_ga=2.259264138.100966700.1501314207-929030598.1501314207


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار