GMT 7:00 2017 الخميس 7 سبتمبر GMT 21:18 2017 الثلائاء 12 سبتمبر  :آخر تحديث
بدء التحقيق مع النائب الصدري ومعلومات عن تورط آخرين

الصدر يسلم للسلطات قياديا بتياره لتهريبه مسؤولاً من السجن

د أسامة مهدي

«إيلاف» من لندن: بدأ القضاء العراقي التحقيق مع نائب سابق وقيادي في التيار الصدري بتهمة مشاركته في تهريب سجين محكوم بالسجن عامين بقضايا فساد بعد ان سلمه التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر الى وزارة الداخلية، حيث اصدر مجلس القضاء الاعلى مذكرة قبض بحقه بتهمة تهريب سجين محكوم.

واكد الناطق الرسمي لوزارة الداخلية العميد سعد معن اتخاذ الاجراءات القانونية بحق النائب السابق "عن التيار الصدري" جواد الشهيلي، وهو موقوف حاليا وفق المادة 268 من قانون العقوبات في احد مراكز الشرطة بتهمة تهريب محكوم . واشار الى صدور  مذكرة القاء قبض بحقه من مجلس القضاء الاعلى، وهو رهن التحقيق الان على خلفية قضية هروب السجين عصام جعفر عليوي مدير التجهيزات الزراعية السابق المحكوم بالسجن لمدة عامين بقضايا فساد.

وقبل ذلك استقبل وزير الداخلية قاسم الاعرجي وفداً من التيار الصدري وبصحبتهم النائب السابق جواد الشهيلي، حيث ناقش معهم تداعيات قضية هروب المدان عليوي مدير التجهيزات الزراعية السابق والقاء القبض عليه بعد ساعات من هروبه من قبل مفارز الوزارة وباشراف مباشر من قبل الوزير.

مدير شركة التجهيزات الزراعية في العراق عصام جعفر عليوي لدى اعتقاله

 

واكد وفد التيار الصدري ان احضارهم للنائب السابق الشهيلي ووضعه بتصرف السلطات جاء من اجل المساعدة في الوصول الى الحقيقة وتمكين الاجهزة الامنية من القيام بواجبها بمهنية ودونما تدخل أو ضغط من اية جهة اخرى. ومن جهته، شدد الوزير على تصميمه في معاقبة "كل من تسول له نفسة العبث بأمن الوطن والمواطن" كما قال بيان صحافي لوزارة الداخلية الليلة الماضية تابعته “إيلاف" .

وقد تبرأ التيار الصدري من المدان عليوي وقال في بيان إن عليوي منقطع عن التواصل مع كتلة الاحرار الصدرية منذ حوالي العامين ولم يحضر الاجتماعات الرسمية ولم يلتزم بالقرارات الصادرة عن الهيئة السياسية للتيار الصدري. واوضح التيار ان الزيارة التي قام بها النائب السابق جواد الشهيلي للسجين المدير السابق لشركة التجهيزات الزراعية كانت شخصية تمثله ولا تمثل كتلة الاحرار الصدرية.

وكانت هيئة النزاهة العراقية العامة قد اشارت امس الى ان مفارزها القت القبض على عليوي المحكوم عليه بالحبس الشديد لمدَّة سنتين من قبل محكمة الجنح المُختصَّة بقضايا النزاهة والجريمة الاقتصاديَّة وغسيل الأموال والمطلوب عن قضايا أخرى لدى الهيئة وذلك بعد ساعات من هروبه من السجن..

 

معلومات عن تورط نائبين آخرين

وكان المدان قد هرب أمس من أحد مراكز الشرطة في بغداد بمساعدة نائبٍ سابقٍ لم تذكر الهيئة اسمه حينها ثم تبين لاحقًا انه الشهيلي حيث تمَّ القبض عليه أثناء محاولته الهروب عن طريق منفذ الشلامجة إلى إيران.

وكانت محكمة الجنح المُختصَّة بقضايا النزاهة والجريمة الاقتصاديَّة وغسيل الأموال قد أدانت عليوي  لقيامه بإضرار المال العامِّ من خلال المخالفات التي أحدثها في العقد المبرم بين وزارة الزراعة وإحدى الشركات المُكلَّـفة بتجهيز 200 حاصدةٍ، الأمر الذي ألحق ضرراً مقداره 30 ملياراً 71 مليوناً و606 دينارات عراقية (حوالي 30 مليون دولار).

ومن جهته، كشف النائب محمد الصيهود عن ائتلاف دولة القانون بزعامة نائب الرئيس العراقي نوري المالكي اليوم عن وجود نائبين آخرين متورطين في العملية مع النائب السابق جواد الشهيلي. وقال في تصريح نقلته وكالة "بغداد اليوم" إن "هدف تهريب عليوي هو ليس لإنقاذه أو إخراجه من السجن بل هو للدفاع عن شخصيات خارج السجن متورطة بملفات فساد وخوفًا من الاعتراف عليهم فقد سعوا الى   تهريبه .. مبيناً ان "هناك معلومات وصلت الينا عن تورط نائبين في عملية التهريب، ولكن لم نعرف إلى الآن من هما هذان النائبان والى أي كتلة ينتميان".

وأضاف الصيهود اننا "ننتظر نتائج التحقيق مع الشهيلي لمعرفة الخفايا التي لم تعلن بعد ومن هما النائبان اللذان يقفان خلف تهريب عليوي .. مؤكدًا ان "مدير عام الشركة العام للتجهيزات الزراعية  ينتمي إلى التيار الصدري وله علاقات واسعة مع قادة التيار والدليل هو زيارة الشهيلي القيادي بالتيار له في السجن".

وكان محافظ البصرة ماجد النصراوي المعين عن المجلس الاعلى الاسلامي العراقي بزعامة عمار الحكيم قد هرب الى ايران الاسبوع الماضي اثر استدعائه للتحقيق بتهم فساد مالي واداري وتبديد المال العام.   

 

 

 

 

 

 

 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار