GMT 13:55 2017 الخميس 14 سبتمبر GMT 14:09 2017 الخميس 14 سبتمبر  :آخر تحديث

قرب التوصل الى اتفاق بين ترمب والديموقراطيين حول الهجرة والحدود

أ. ف. ب.

واشنطن: أعلن الرئيس الاميركي دونالد ترمب ومسؤولو المعارضة الديموقراطية في الكونغرس الخميس قرب التوصل الى اتفاق نهائي حول الهجرة والحدود، لكن مضمون الاتفاق لا يزال يتطلب مفاوضات.

وتم التوصل الى الاتفاق خلال عشاء مساء الخميس في البيت الابيض بين ترمب والديموقراطيين.

وبعد ليلة سادها غموض حول التوصل الى اتفاق او عدمه، ادلى كل من الطرفين بتوضيحات صباح الجمعة توحي بان ترمب وافق على مبدأ تسوية اوضاع مئات الاف المهاجرين الشباب مقابل قانون يعزز السبل لحماية الحدود مع المكسيك ولكن من دون تمويل بناء الجدار.

وصرح ترمب في واشنطن قبيل توجهه الى فلوريدا "هناك 800 الف شاب، نعمل على خطة وسنرى ماذا سيحصل. سيكون لدينا تعزيز قوي للامن على الحدود في هذا الاطار. اعتقد ان امرا ما قد يحصل".

واضاف "اعتقد اننا قريبون (من اتفاق) لكننا نحتاج الى امن شامل على الحدود"، مؤكدا ان زعماء الغالبية الجمهورية في الكونغرس وافقوا على اصدار تشريعات.

وفي وقت سابق، شكك في بيان للديموقراطيين وكتب على تويتر "لم يتم التوصل الى اي اتفاق مساء امس".

وكان المسؤولون الديموقراطيون اصدروا الخميس بيانا اوضحوا فيه ما آلت اليه المفاوضات.

وقال السناتور تشاك شامر وزعيمة الديموقراطيين في مجلس الشيوخ نانسي بيلوسي "ليس هناك اتفاق نهائي لكننا توافقنا على النقاط التالية".

واضافا "توافقنا على ان يدعم الرئيس ان يتم ادراج برنامج داكا (لحماية المهاجرين الشباب) في القانون وان يحض مجلسي النواب والشيوخ على التحرك"، في اشارة الى البرنامج الذي الغي اخيرا بعدما اتاح تسوية اوضاع نحو 800 الف مهاجر شاب في شكل موقت.

وتابعا "يبقى التفاوض حول تفاصيل الامن على الحدود، علما بان الهدف المشترك يقضي بانجاز كل التفاصيل في اقرب وقت. رغم ان كل طرف وافق على الا يشكل الجدار جزءا من الاتفاق، شدد الرئيس على انه سيواصل المطالبة به وكررنا اننا سنرفض ذلك".

واشار الزعيمان الى العناصر التي يمكن ان يتضمنها الاتفاق النهائي وخصوصا تمويل طائرات وطائرات مسيرة واجهزة رصد على الطرق الحدودية بهدف تأمين الحدود مع المكسيك.

وكان ترمب الغى في الخامس من ايلول/سبتمبر برنامج داكا داعيا الكونغرس الى اقرار تشريعات خلال ستة اشهر لبت وضع المهاجرين الشبان المهددين بالترحيل.

وكتب على تويتر صباح الخميس "هل يريد طرف ما فعلا طرد شبان جيدين ومتعلمين، يمارسون وظائف، وبعضهم يخدم في الجيش، (هل يريد) فعلا؟".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار