GMT 10:12 2017 الجمعة 15 سبتمبر GMT 11:16 2017 الجمعة 15 سبتمبر  :آخر تحديث
مكتب تيريزا ماي يتابع آخر تطورات الحادث وإصابة 20 بجروح

إنفجار "بارسونز غرين" في لندن... إرهاب لا إرهاب

نصر المجالي

نصر المجالي: قال مكتب رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، إنها على تواصل منتظم مع شرطة لندن، لمعرفة آخر تطورات الانفجار الواقع في محطة "بارسونز غرين" لقطارات الأنفاق وتحصل على "تحديثات منتظمة" بشأن الحادث الذي نجم عنه إصابة نحو 20 شخصاً.

وذكر تلفزيون (بي.بي.سي) نقلاً عن مصادر في مكافحة الإرهاب لم ينشر أسماءها، أن السلطات البريطانية تتعامل مع واقعة مترو الأنفاق في لندن على أنها إرهاب. بينما قالت شرطة لندن لا تؤكد أن سبب الإنفجار في لندن هو عمل إرهابي.

هلع على وجوه بعض ركاب القطار حيث الانفجار

وقالت وحدات الإطفاء إنها تستعين حاليا بنحو 50 إطفائيًا لإخماد النار المندلعة في 6 محركات. واشارت هيئة الإسعاف في لندن أنها أستجابت على الفور بعد تلقيها بلاغا عن وقوع "حادث" بمحطة بارسونز غرين في جنوب غرب لندن.

الشرطة والاسعاف أمام محطة بارسونز غرين

وقالت على حسابها بتويتر إنها تلقت أول بلاغ الساعة 8:20 بالتوقيت المحلي، وأرسلت "العديد" من سيارات الإسعاف والمسعفين إلى مسرح الحادث، حيث تم إسعاف عدد من المصابين.

وكانت وسائل إعلام محلية قالت إن الانفجار وقع في حاوية بيضاء انفجرت في الجزء الخلفي من القطار.

شرطة مكافحة الارهاب في المكان

تصريح جونسون

وإلى ذلك، طالب وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، الجميع بالحفاظ على الهدوء.

وقال في تصريحات نقلتها قناة "سكاي نيوز" البريطانية: "أخشى أن تكون معلوماتي محدودة، ومن المهم حقًا عدم التكهن في الوقت الراهن بطبيعة التفجير سواء كان إرهابيًا أم لا، فشرطة النقل البريطانية وشرطة مكافحة الإرهاب في موقع الحادث وسوف تطلعاننا على المزيد من المعلومات".

ومن جهتها، طالبت شرطة لندن كافة المواطنين والصحافيين والإعلاميين بضرورة الابتعاد عن منطقة التفجير، لحين الانتهاء من الفحص الكامل لمحطة المترو والمنطقة المحيطة بها.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار