GMT 19:58 2018 الخميس 11 يناير GMT 20:01 2018 الخميس 11 يناير  :آخر تحديث

رئيس المجلس الاوروبي يحذر من "لعبة عروش" في البلقان

أ. ف. ب.

صوفيا: حذر رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك الخميس من سيناريو مشابه لمسلسل "لعبة عروش" في غرب البلقان حيث تضغط بروكسل لتحسين العلاقات مع الدول الساعية للانضمام الى الاتحاد.

ويحاول الاتحاد الاوروبي الاستعانة برئاسة بلغاريا للكتلة لمدة ستة اشهر للتصدي لنفوذ روسيا وتركيا وغيرهما في منطقة تتصاعد اضطراباتها.

اثناء مراسم اطلاق الرئاسة البلغارية ألقى توسك كلمة قارن فيها تاريخ المنطقة بالقصة الخيالية للمسلسل التلفزيوني الشهير "لعبة عروش"، التي تصور صراعا شديد الشراسة للسيطرة.

وقال توسك ان "تاريخ البلقان أكثر درامية واثارة للاهتمام من سيناريو +لعبة عروش+ حتى مع افتقاره للتنانين. كلنا سنسعد بتخفيف وتيرة الدراما في سيناريوهات حاضر البلقان ومستقبله".

واضاف ان "الاستقرار والامن والازدهار هي ما يستحقه أهل المنطقة بكاملها. وهدف الاتحاد الاوروبي هو المساعدة في تحويل هذا السيناريو الى حقيقة".

وتشكل بلغاريا ورومانيا وسلوفينيا وكرواتيا الدول الوحيدة في المنطقة التي انضمت الى الاتحاد الاوروبي حتى الساعة.

وتريد صوفيا استغلال رئاستها للاتحاد الاوروبي لانعاش مفاوضات الانضمام مع مونتينيغرو وصربيا ومساعدة البانيا ومقدونيا في احراز تقدم نحو بدء مفاوضاتهما. كما ستستضيف اولى قمم الاتحاد الاوروبي والبلقان منذ 15 عاما في ايار/مايو.

لكن المنطقة التي تشمل كذلك البوسنة وكوسوفو وصربيا تغوص اكثر في سجالات محلية ومشاكل ناجمة عن الفساد والجريمة المنظمة.

في هذه الاثناء كثفت روسيا الجهود لقلب سلسلة انتكاسات في المنطقة، بينها انضمام مونتينيغرو الى الحلف الاطلسي وابتعاد حكومة مقدونيا عن تموضع سابق موال لروسيا.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار