GMT 11:30 2018 الخميس 3 مايو GMT 18:21 2018 الأحد 6 مايو  :آخر تحديث
كان يرى ان الانفجار الكبير بدأ من نقطة لا يصلها علم الرياضيات

هل تراجع هوكينغ عن نظريته في الكون اللامحدود قبل وفاته؟

عبد الاله مجيد

لندن: أعاد ستيفن هوكينغ النظر بأشهر نظرياته العلمية قبيل وفاته، كما كشفت آخر فقرة في الفيزياء كتبها العالم البريطاني الشهير.

وكان هوكينغ معروفاً بنظريته القائلة إن الكون بلا حدود والزمن بلا بداية. وبحسب نظريته التي وضعها عام 1983 مع الفيزيائي الاميركي جيمس هارتل فإن الكون أزلي لأن الزمن ينحني دائراً حول نفسه مثل كرة.

ولكن زميل هوكينغ المختص بالفيزياء النظرية في جامعة لوفين البلجيكية البروفيسور توماس هيرتوغ اعلن ان هوكينغ راجع نفسه بهذا الشأن. واضاف "ان هناك سؤالاً شاملاً واحداً وراء كل هذا العمل الذي أنجزه هوكنغ ، وهو فهم أعمق لمصدر قوانين الفيزياء التي نختبرها في مختبراتنا".

وكان البروفيسور هيرتوغ كثير التردد على جامعة كامبردج لتطوير الفكرة مع هوكنغ حتى بعد أن أصبح من الصعب على الفيزيائي البريطاني المحبوب في انحاء العالم أن يتواصل مع الآخرين.

وعاد هوكينغ في سنواته الأخيرة الى الأبحاث التي اجراها في سنوات شبابه. وكان هوكينغ الشاب يرى ان الانفجار الكبير بدأ من نقطة لا يصلها علم الرياضيات وتسقط فيها معادلات آينشتاين التي تُستخدم لوصف الواقع.

نظرية الكون اللامحدود

ثم استعاض هوكينغ عن هذه الفرضية بنظرية الكون اللامحدود التي كانت اختراقه العلمي الأول بعد تعيينه في الكرس اللوكاسي للرياضيات في كامبردج ، وهو لقب استاذية الرياضيات الذي أسسه البرلماني هنري لوكاس عام 1663.

لكنّ بحثاً جديداً شارك فيه هوكينغ ونُشر في مجلة "هاي انيرجي فيزيكس" العلمية يتخلى عن نظرية الكون اللامحدود ويقول إن للكون حدوداً.

ونقلت صحيفة الديلي اكسبريس عن البروفيسور هيرتوغ قوله "ان نظرية اللاحدود اختفت مرة أخرى". واشار الى انه "في نقطة ما قبل 13.8 مليار سنة كانت هناك حدود حيث يكف مفهونا المعهود للزمن عن أن يكون ذا معنى ونبقى مع حالة من اللازمن لا يوجد بعدها شيء، لا مكان ولا زمان ، لا شيء على الاطلاق".

واثارت نظرية هوكينغ الأصلية الكثير من الجدل حين طرحها أول مرة ويبدو أن آخر عمل انجزه في حقل الفيزياء ايضاً يثير جدالاً في الأوساط العلمية.

وقالت البروفيسورة ماريكا تايلور تلميذة هوكنغ سابقاً واستاذة الفيزياء النظرية حالياً في جامعة ساوثمبتون إن عمل هوكينغ الأخير لا يحوي تفاصيل كافية لاقناع العلماء بنظريته. واضافت "ان هذه دراسة شيقة وهي آخر ابحاث ستيفن هوكينغ لكنها ليست اختراقاً".

اعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الديلي اكسبريس". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.express.co.uk/news/science/954532/stephen-hawking-scientific-theory-major-change-space-death


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار