GMT 13:41 2018 الأحد 10 يونيو GMT 20:40 2018 الأحد 10 يونيو  :آخر تحديث
ألمانيا تتهم ترمب "بتدمير الثقة" مع أوروبا

واشنطن تحمّل ترودو مسؤولية فشل قمة مجموعة السبع

أ. ف. ب.

واشنطن: قال كبير المستشارين الاقتصاديين في البيت الأبيض لاري كادلو الأحد أن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو يتحمل مسؤولية فشل قمة مجموعة السبع لأنه "طعننا في الظهر".

وقال كادلو متحدثا لشبكة "سي إن إن" إن ترودو "عقد مؤتمرا صحافيا وقال إن الولايات المتحدة مهينة" معتبرا أن تصرحات رئيس الوزراء الكندي بمثابة "خيانة".

وكان رئيس وزراء كندا، الخاضعة كغيرها من الدول الأوروبية للرسوم الجمركية الأميركية على الحديد الصلب والالمنيوم، اعتبر السبت أن الرسوم "مهينة" نظرا للتاريخ بين البلدين مؤكدا أن بلاده ستتخذ اجراءات انتقامية الشهر المقبل.

وبعد ساعات، سحب ترمب دعمه للبيان الختامي للقمة التي استمرت ليومين في شرق كندا وذلك على الرغم من التسوية التي تم التوصل لها في ما يتعلق بالتجارة.

وقال كادلو "وافقنا وقدمنا تنازلات في البيان (الختامي) وانضممنا إليه بحسن نية". لكنه أضاف أن تصريحات ترودو تعد "خيانة (...) ليس فقط للولايات المتحدة بل كذلك لبقية اعضاء مجموعة السبع".

وأوضح أن رد فعل ترمب الذي اعتبر ترودو "غير صادق وضعيف"، كان هدفه عدم "إظهار ضعف" قبل قمته مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون الثلاثاء في سنغافورة.

وقال كادلو "لا يمكن وضع ترمب في موقف صعيف قبيل المحادثات مع الكوريين الشماليين" التي ستجري الثلاثاء في سنغافورة.

تدمير من الثقة

من جانب آخر، اتهم وزير الخارجية الألماني هايكو ماس الأحد الرئيس الأميركي بـ"تدمير" علاقة الثقة التي تجمع واشنطن بأوروبا بسحبه تأييده للبيان الختامي الصادر في نهاية قمة مجموعة السبع.

وكتب ماس على تويتر "بوسعك في تغريدة ان تدمر مقدارًا لا يصدق من الثقة بسرعة. هذا ما يجعل من المهم جدًا أن تقف أوروبا موحدة وتدافع عن مصالحها بطريقة أكثر عدوانية بعد"، مضيفا ان "اوروبا الموحدة هي الرد على امريكا اولا".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار