GMT 0:00 2017 السبت 11 نوفمبر GMT 6:26 2017 السبت 11 نوفمبر  :آخر تحديث

تقرير: دبي أهم مدن العالم في استخدام بيانات الـ«بلوك تشين»

البيان الإماراتية

نشر مجلس المدن والتحضر التابع لمجالس المستقبل العالمي للمنتدى الاقتصادي العالمي أمس تقرير «المدن التي تعتمد على البيانات: 20 قصة ابتكار»، والتي تجمع 20 من أكثر الأساليب إبداعاً التي تعتمد المدن من خلالها على البيانات الضخمة لتحسين كفاءة ونوعية الحياة في العالم اليوم.

يسلط التقرير الضوء على الأساليب الرائدة التي تعيد البيانات من خلالها تشكيل الحياة الحضرية في جميع أنحاء العالم، ومن الأمثلة على ذلك هدف دبي بأن تصبح أول مدينة في العالم تستخدم الـ «بلوك تشين» في مجموعة من الخدمات الحكومية، وجهود مدينة فوكوكا اليابانية الرامية إلى تحويل الشحن والنقل العام إلى الغاز الحيوي الصديق للبيئة، وحلول المرور الذكية في كوبنهاغن لحث المزيد من سكان المدينة على استخدام الدراجات

والغرض من هذا التقرير هو مساعدة قادة المدن على فهم أنواع مختلفة من البيانات المتاحة لها، والأهم من ذلك، كيفية استخدامها على أفضل نحو لتصميم وتقديم خدمات أفضل. وتغطي القائمة، التي اختيرت من قبل مجموعة من الخبراء من الأوساط الأكاديمية والصناعية والحكومية خمسة مجالات رئيسية من حياة المدينة: الناس، والاقتصاد، والحوكمة، والبنية التحتية، والبيئة.

مقاربة إبداعية

تشمل المقاربة الإبداعية للابتكارات التي تعتمد على البيانات في المدن والتي أبرزها التقرير ما يلي:

بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية: طورت المدينة «سيتي سكور»، وهي لوحة تحكم عبر الإنترنت تبين كيفية أداء حكومة المدينة عبر 24 مقياساً. وتلخص نتيجة يومية واحدة مركبة كيفية أداء الإدارة بشكل عام.

كوبنهاغن، الدنمارك: تساعد علامات ديناميكية وأضواء الشوارع الذكية ركاب الدراجات الهوائية في التغلب على الازدحام المروري.

دبي، الإمارات: تقود هذه المدينة الخليجية جهداً كبيراً لاستخدام الـ «بلوك تشين» في أكبر عدد ممكن من الخدمات الحكومية بحلول عام 2020.

فوكوكا، اليابان: تستخدم هذه المدينة اليابانية خوارزميات لتحويل مركبات الشحن والنقل العام إلى خلايا وقود الهيدروجين المدعوم بمياه الصرف الصحي البشري.

كولكاتا، الهند: تستخدم مؤسسة Addressing the Unaddressed الاجتماعية نظم المعلومات الجغرافية، لتحديد مواقع القرى التي لا يشملها التخطيط المدني، من خلال توفير عناوين وخدمات حيوية لسكانها.

كيتو، الإكوادور: تؤدي «باخالي آل أكوسو»، وهي منصة متنقلة للسيدات تساعدهن على الإبلاغ عن جرائم التحرش الجنسي في وسائل النقل العام في البلديات، إلى تحسينات فعلية في الحفاظ على أمن المدينة.

ريو دي جانيرو، البرازيل: في حين أن العديد من المدن تستخدم نظام حفظ الأمن التنبؤي لتوقع خطر الجريمة، تُعد كريم رادار CrimeRadar في ريو دي جانيرو الخدمة الأولى في العالم التي تجعل بيانات الجريمة في متناول الناس، مساعدة الناس بذلك على اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن كيفية تقليل تعرضهم للمخاطر.

ينتشوان، الصين: بات استخدام وسائل النقل العام سهلاً مع استخدام تقنية التعرف على الوجه لإتمام عملية الدفع.

تمكين المدن

وقالت شيريل مارتين، رئيسة الصناعات وعضو مجلس الإدارة في المنتدى الاقتصادي العالمي: «يسعى المنتدى الاقتصادي العالمي إلى تمكين المدن من التحضير للتحولات الاجتماعية والاقتصادية والتكنولوجية للثورة الصناعية الرابعة.

وستكون القدرة على جمع البيانات، وتفسيرها بشكل صحيح، وتطبيق النتائج أمراً أساسياً للدفع بعجلة هذه التطورات. هذا وإننا نأمل أن تعمل هذه الأمثلة على توجيه المحادثات المستقبلية وتحفيز الإجراءات المبتكرة لأنها قد حفّزت عملنا حول المدن والثورة الصناعية الرابعة بشكل فعلي، وهي مبادرة جديدة تهدف إلى تحديد وقياس الاستعداد للمدن العالمية»

وبدوره، علّق كارلو راتي، مدير سينسآبال سيتي لاب SENSEable City Lab في إم أي تي MIT، ورئيس مشارك في مجلس المدن والتحضر التابع لمجالس المستقبل العالمية: «بات فهم نتائج البيانات، وكيفية تأثيرها على حياة الناس اليوم أهم من أي وقت مضى، وهذا هو هدف»قصص البيانات«التي جمعناها في هذا التقرير.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار