GMT 0:00 2017 الأربعاء 6 ديسمبر GMT 5:25 2017 الأربعاء 6 ديسمبر  :آخر تحديث

الابتكارات التقنية ترفع سوق التجزئة الخليجية إلى 313 بليون دولار في 2021

الحياة اللندنية

دبي

أشار خبراء إلى أن الابتكارات التقنية الحديثة، مثل تلك المستخدمة في تنظيم الفعاليات أو التي تعتمد عليها شاشات التسوق الافتراضي، إلى جانب البيئات الصوتية المجسمة الثلاثية الأبعاد، تدعم نمو سوق تجارة التجزئة في دول مجلس التعاون الخليجي لتصل إلى مستوى قياسي يبلغ 313 بليون دولار بحلول عام 2021.

ويُتوقع أن ينمو قطاع التجزئة في دول مجلس التعاون على مدى السنوات الأربع المقبلة، بنسبة 25 في المئة ليصل إلى 313 بليون دولار، وفقاً لأحدث تقرير بحثي صادر عن «ألبن كابيتال». ويزداد استثمار شركات التجزئة في التقنيات الصوتية والمرئية لإحداث قفزات واسعة في التسوق داخل المتاجر التابعة لها، في ضوء الارتفاع الملحوظ في أعداد مراكز التسوق والتوسع الذي يشهده بعضها في كل أنحاء المنطقة، مثل «سيتي سنتر الجزيرة» في أبوظبي، و«مول السعودية» في الرياض، و«مول عُمان» في مسقط.

وقال مدير جمعية المختصين في التصميم الداخلي دولي داو، أن الابتكارات الخاصة بالتقنيات الصوتية والمرئية ستكون العامل الأهم في عملية التحول في المواصفات والجودة ضمن مشاريع المدن الذكية والتصميم الداخلي في دول مجلس التعاون الخليجي. وأضاف أمس على هامش افتتاح معرض «إنفوكم الشرق الأوسط وأفريقيا»، أكبر حدث للنظم الصوتية والمرئية المتخصصة في المنطقة: «إن أدوات التصميم الداخلي غير الملموسة مثل الإضاءة والموسيقى والأنظمة الصوتية وتقنيات العرض، يمكنها أن تعمل مجتمعة على إحداث تحول كبير في هوية المكان أو التجربة التي يتم تقديمها».

كما أكد أن تعزيز النجاح في تطوير المشاريع العملاقة في دول مجلس التعاون الخليجي يحتاج إلى تكامل كبير بين عمل خبراء التقنيات المرئية والصوتية مع خبراء التصميم الداخلي منذ انطلاق مراحل التصميم الأولي للمشروع، «من أجل إثراء تجربة الزبائن وتقديم المعلومات الدقيقة لهم، ما من شأنه تعزيز العائدات ومصادر الدخل وتقديم ابتكارات متميزة في مجال التصميم».

وينعقد حدث «إنفوكم الشرق الأوسط وأفريقيا 2017» حتى غدٍ في مركز دبي التجاري العالمي، رافعاً شعار «اشهدوا مستقبل الاتصالات المترابطة»، مستضيفاً أكثر من 100 جهة عارضة من 20 دولة.

وأفاد تقرير حديث أعدته ونشرته «جمعية النظم الصوتية والمرئية والتجارب المتكاملة» المهنية الدولية (AVIXA)، بوصفها الجهة المشاركة في تنظيم «إنفوكوم» الشرق الأوسط وأفريقيا 2017، إن إنفاق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا على الحلول الصوتية والمرئية المتخصصة سينمو إلى 12 بليون دولار بحلول عام 2022، ما يُظهر قوّة النمو الإقليمي لهذا القطاع.

وتزداد أهمية الفعاليات الحية، التي تتنوع لتشمل الحفلات الموسيقية والغنائية والاستعراضات الترويجية، شيئاً فشيئاً لدى مراكز التسوق، التي تسعى إلى التميّز عن مواقع التسوق الإلكتروني عبر الإنترنت، في إطار أوسع يشمل تحوّل مراكز التسوق إلى «وجهات متكاملة للتسوق».

وفي هذا السياق، قال الرئيس التنفيذي لشركة «أوديوكوم» الشرق الأوسط وأفريقيا هانس جي فاندنبيرغ، إن مراكز التسوق في دول مجلس التعاون الخليجي «لم تعد تقتصر على التسوق في ضوء السعي المستمر من مشغليها وشركات التجزئة العاملة فيها لتحويلها إلى وجهات ترفيهية»، وأضاف: «باتت الحلول الصوتية المتخصصة جوهرية في هذا التحوّل، عبر دورها المهم في كل من الفعاليات الحية والاحتفالات التي تقام في مراكز التسوق، واللافتات الترويجية التفاعلية، وتهيئة الأجواء المناسبة في المحلات التجارية والمرافق».

وتُعتبر «أوديوكوم» التي تتخذ دبي مقراً، أحد أبرز المُصنّعين والموزعين للنظم الصوتية والمرئية التي تشمل شاشات العرض ولوحات (LCD) والهياكل الحاملة للنظم في الحفلات. ويمكن لشاشات (LED) العالية الوضوح أن تعرض الأنظمة الخاصة بالاستدلال على مواقع المتاجر والمرافق داخل مراكز التسوق، كما تعرض الإعلانات التجارية، والتجارب الخاصة بالمنتجات».

وتُجري شركات التجزئة في دول مجلس التعاون الخليجي، على نحو متزايد، تجارب صوتية وموسيقية متنوعة في المتاجر التابعة لها، لإثراء التسوق في أجواء صوتية مُجسّمة وجذب الزبائن.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار