GMT 0:30 2008 الأربعاء 26 نوفمبر GMT 9:07 2008 الأربعاء 26 نوفمبر  :آخر تحديث

مصر: المحكمة الإدارية تنتصر لإستقلال الجامعات

محمد حميدة

حكم تاريخي يحظر وجود حراس الداخلية في حرم الجامعات
مصر: المحكمة الإدارية تنتصر لإستقلال الجامعات

محمد حميدة من القاهرة: أصدرت المحكمة الإدارية اليوم الثلاثاء حكمًا تاريخيًا يحظر وجود ضباط الشرطة بحرم جامعة القاهرة. وجاء في حيثيات الحكم أن تقوم الجامعة بتعيين موظفين مدنيين بمهام محددة بدلاً من الحرس الجامعي الحالى الذي يتألف من أفراد تابعين لوزارة الداخلية. رفعت الدعوى حركة 9 مارس ، وهي تتألف من مجموعة من أساتذة جامعة القاهرة الذي احتجوا فى مارس 2003 على الغزو الأمريكي للعراق ويحملون على عاتقهم استقلالية الجامعة والحرية الأكاديمية .

وقالت المحكمة ان وجود الحرس الجامعي الحالي في حرم الجامعات يعد انتهاكًا للدستور المصري وقانون الجامعات. وجاء في حيثيات الحكم الذي تنفرد بمضمونه "إيلاف"  أن "الجامعات تسهم في الارتقاء الفكري وتقدم العلم وتنمية القيم الإنسانية... ولهذا السبب الدستور المصري دائمًا يحرس استقلال الجامعات".

واستندت المحكمة فى حكمها إلى المادة 18  التي تحمي استقلال الجامعة والمادة 317  التي تقضي بتنفيذ قانون الجامعات. وتنص المادة 317 على أن كل جامعة مسؤولة عن إنشاء وحدات الأمن الخاصة بها، وإن الأفراد العاملين في هذه الوحدات يجب عليهم ارتداء الزي الرسمي وشارات يمكن تحديدها  ويتلقون الأوامر من رئيس الجامعة مباشرة. وتحصر هذه المادة واجبات هذه الوحدة في حماية مباني الجامعة والامتناع عن التدخل في الحياة الأكاديمية.

وأكدت المحكمة انه "لا يجوز وضع اي  قيود على منشآت الجامعة من شأنها ان تقوض ممارسة أنشطتها او استقلالها الذي وصفه الدستور".

ومن جانبه، أعرب طلاب واساتذة عن سعادتهم، على الرغم من ان الحكم المتوقع أن يتم الاستشكال عليه من قبل الحكومة المصرية، وطالب الدكتور عبد الجليل مصطفى استاذ كلية الطب بالجامعة بتعميم القرار على الجامعات المصرية الاخرى , بالرغم ان الحكم يتعلق فقط بجامعة القاهرة، وقال عبد الجليل ان " الحكم يجب ان يمتد تأثيره إلى جميع جامعات مصر ".

والجدير بالذكر ان قوات الشرطة تشرف على حرم الجامعات منذ عام 1981 وفقًا لقرار اصدره وزير الداخلية فى ذلك الحين، ليس لهم صلة بالجامعة التي يعملون فيها ولا يخضعون لمساءلة ادارة الجامعات . وطالما اشتكى طلبة واساتذة دومًا من التدخل المستمر من جانب ضباط الشرطة فى الحياة الجامعية من جميع الجوانب بما في ذلك الشؤون الأكاديمية .

وقال محمد فوزي طالب بكلية الهندسة ان كشوف المرشحين لانتخابات اتحاد الطلاب تخضع للتدقيق والتنقية من جانب الحرس الجامعي "ويتم إبعاد المرشحين التابعين لتيارات المعارضة من القوائم" .

وقد تقدم في وقت سابق من هذا الشهر اثنين من طلبة الهندسة بجامعة حلوان بشكوى قانونية  ضد ضباط شرطة اعتدوا عليهم جسديًا بينما كانوا يحاولون الدخول إلى كلية الهندسة .  وقال احدهم ويدعى ناجي كامل "أن تدخل الأجهزة الأمنية في جامعة حلوان شائع ومنتشر ويتعرض الطلاب الناشطين سياسيًا وأسرهم لتهديدات".


في أخبار