GMT 13:50 2017 الأربعاء 25 أكتوبر GMT 13:48 2017 الأربعاء 25 أكتوبر  :آخر تحديث
رفعوا صورا للكاتبة اليهودية آن فرانك بقميص غريمهم روما

16 مشجعا للاتسيو خلف رفع صور معادية للسامية

أ. ف. ب.

تعرفت الشرطة الايطالية الى 16 مشجع لنادي لاتسيو رفعوا صورا للكاتبة اليهودية آن فرانك بقميص غريمهم روما خلال مباراة ضمن بطولة ايطاليا لكرة القدم، بحسب وسائل إعلام محلية الأربعاء، في القضية التي تثير ضجة واسعة في إيطاليا.

وأشارت التقارير الى ان الشرطة درست أشرطة الفيديو للمباراة التي أقيمت الأحد بين لاتسيو وكالياري (3-صفر)، والتي تخللها رفع شعارات معادية للسامية، اضافة الى صور فرانك التي قضت في أحد معسكرات الاعتقال النازية في العام 1945.

وأشارت الشرطة الى ان ثلاثة من المشتبه بهم هم من القاصرين.

وأثارت القضية جدلا واسعا في كرة القدم الايطالية، مع إعلان لاتسيو، أحد ناديي العاصمة، بأنه سينظم زيارة سنوية لمشجعيه الناشئين الى أوشفيتز، أبرز المعسكرات النازية السابقة، في بولندا.

وطلب الرئيس الايطالي سيرجيو ماتاريلا شخصيا من وزير الداخلية ماركو مينيتي ضمان منع المتورطين من دخول الملاعب "بشكل دائم".

وأعلن الاتحاد الايطالي للعبة ان المباريات هذا الأسبوع ستسبقها دقيقة صمت وقراءة مقطع من مذكرات فرانك. وتم توزيع نسخ من المذكرات على الأطفال الذين يرافقون اللاعبين على أرض الملعب، خلال مباراة انتر ميلان وسمبدوريا الثلاثاء في افتتاح المرحلة العاشرة.

وفرانك المولودة في المانيا عام 1929 تعتبر من أكثر ضحايا المحرقة اليهودية شهرة، وتعد مذكرتها عن الحرب "مذكرات فتاة صغيرة" مصدرا للعديد من الاعمال المسرحية والافلام. عاشت معظم حياتها في أمستردام، وفقدت جنسيتها الألمانية عام 1941. اكتسبت شهرة عالمية بعد نشر مذكراتها التي تحتوي على تجاربها في الاختباء أثناء الاحتلال الالماني لهولندا في الحرب العالمية الثانية.

وانتقدت أبرز رابطة مشجعين للاتسيو "المسرحية الاعلامية"، مؤكدة انها ستمتنع عن الحضور لملعب بولونيا الذي يستضيف لاتسيو مساء الأربعاء.

ورأت في بيان ان "طريقتنا المعتاد بأن مشجعين، قد يساء تفسيرها اليوم من قبل أولئك الراغبين في مهاجمة لاتسيو ومشجعيه"، مضيفة "ندعو كل مشجعي لاتسيو الى محاولة عدم ترك أنفسهم عرضة للتلاعب (...) بالنسبة إلينا، نجاح لاتسيو هو الأولوية".

أما رئيس النادي كلاوديو لوتيتو الذي قام بوضع إكليل من الزهر في كنيس روما تكريما لضحايا معاداة السامية، فوجه انتقادات لاذعة لتصرف بعض "الحمقى" من المشجعين، مؤكدا في الوقت نفسه ان حسم نقاط من رصيد النادي سيكون "خطأ".

وسبق للاتحاد الايطالي ان عاقب لاتسيو بإغلاق جزء من مدرجات ملعبه لمباراتين على خلفية ترداد مشجعيه لهتافات عنصرية في مباراة ضد ساسوولو مطلع تشرين الأول/اكتوبر الحالي.

وقال لوتيتو "سيكون من الخطأ حسم نقاط من النادي لأننا سنصبح رهينة لهؤلاء الأشخاص الذين يذهبون الى الملعب بهدف إثارة الفوضى"، مضيفا "آمل في ألا يؤثر ما حصل على نفسية الفريق".

ويحتل لاتسيو المركز الرابع في الترتيب مع 22 نقطة من تسع مباريات، بفارق أربع نقاط عن المتصدر انتر ميلان الذي خاض عشر مباريات. ولاتسيو هو الوحيد الذي هزم هذا الموسم يوفنتوس، بطل المواسم الستة الماضية، وذلك بنتيجة 2-1 في المرحلة الثامنة.

وسبق لجمهور لاتسيو أن استخدم صورة فرانك وتلاعب بها من خلال الباسها قميص روما ونشرها قبل أربعة أعوام على وسائل التواصل.

وغالبا ما تواجه كرة القدم الايطالية مشاكل مرتبطة بالعنصرية من قبل المشجعين، لاسيما بتوجيه إهانات خلال المباريات للاعبين من ذوي البشرة السمراء، علما ان غالبية هذه الحالات تلاقي عقوبات محدودة.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة